الخميس - 18 تموز 2024

إعلان

اسطنبول "تصادر" مقبرة صيدا الـمَلَكية

المصدر: "النهار"
هنري زغيب
هنري زغيب
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
أَكتُب هذا المقال، أَمامي كتابٌ بالفرنسية نادر: "مقبرةٌ مَلَكيَّة في صيدا - تنقيباتُ حمدي بك"، تأْليف عثمان حمدي (1842-1910) مؤَسس ومدير المتحف السُلطاني في القسطنطينية ("اسطنبول" منذ1930) والدكتور تيودور رايناخ (1860-1928) مؤَسس ورئيس تحرير مجلة "الدراسات الإِغريقية" في باريس سنة 1888.أَنا إِذًا أَمام كتابٍ عُمرُه 130 سنة: 420 صفحة، قطعًا كبيرًا، منشورات إِرنست لورو Leroux - باريس 1892). إِهداءُ الكتاب: "إِلى صاحب الجلالة السلطان عبدالحميدخان الثاني". فيه قسمان: الأَول "وصْف المكتشفات" كتبه حمدي، والآخَر "تعليقات أَركيولوجية" كتَبَه رايناخ، تسبقهما مقدمة كتبَها حمدي هي التي أَتوقَف عندها في هذا المقال.جاء فيها: "مطلع 1887 كان المواطن محمد شريف يحفُر أَرضه في القيَّاعة قرب صيدا. في 2 آذار 1887 جاء إِلى قائمقام صيدا صادق بك يُعْلِمُهُ بعُثُوره في عُمق أَرضه على بئْر عميقة فيها آثار. هرع القائمقام صباح اليوم التالي ليجدَ في الجدار الشرقي من البئر...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم