الخميس - 29 شباط 2024

إعلان

"سعد الحريري "مرتاح"... ولا حظوظ قويّة لرئاسة باسيل وفرنجيّة"!

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
جمهور تيار "المستقبل".
جمهور تيار "المستقبل".
A+ A-
في بداية اللقاء تحدّث المسؤول الصديق والمهم الذي شغل مواقع عدة مهمة في وزارة أميركية حسّاسة داخل بلاده وفي الشرق الأوسط وخارجه ولا يزال في الخدمة، قال: "التقيت الرئيس سعد الحريري هنا في واشنطن أخيراً، التي يدرس ابنه في إحدى أبرز جامعاتها جورجتاون وهو ربما لا يزال فيها. شعرت بأنه مرتاح تماماً ولا يبدو عليه أنه عُرضة لضغوط تمارسها عليه جهات عدّة معروفة. يبدو "مبسوطاً" في حياته الجديدة ولا سيما بعد تعليقه عمله السياسي. نتائج المعركة الانتخابية الأخيرة في لبنان أو المعارك ولا سيما في العاصمة بيروت وفي عاصمة الشمال طرابلس بل في الشمال عموماً وحتى في البقاع جعلته أكثر ارتياحاً. لا أعرف إن كان سيعود الى لبنان أم لا. لكنه فعلاً مرتاح". علّقت: في لبنان يظن الناس أنه زعلان وغاضب وأنه تحت التهديد الدائم ويتعرّض للضغط في استمرار ولا سيما من المملكة العربية السعودية. ويظنّون أيضاً أن وليّ العهد ورئيس الدولة الآن في الإمارات العربية المتحدة الذي استضافه على أرضها بعد "اضطراره" الى مغادرة بلاده وأحاطه برعاية يقوم في الوقت نفسه بمراقبته بواسطة أجهزته طبعاً. ردّ: "لا يبدو عليه ذلك. طبعاً الكلام عن شخصيته وعن كسله وعدم قيامه بعمله السياسي وغير السياسي على النحو اللازم بخلاف والده الراحل رفيق الحريري كثير". سألته عن مرحلة كان فيها سفيراً لدى لبنان، وفي مرحلة إعداد جدّي لإجراء انتخابات رئاسية تسدّ الفراغ المتمادي في سدّة الرئاسة، وكان له بالمناسبة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم