الأحد - 25 شباط 2024

إعلان

الانتظار (3)

المصدر: "النهار"
زياد شبيب
زياد شبيب
Bookmark
أرشيفية.
أرشيفية.
A+ A-
الانتظار، وكما سبق القول، حالةٌ وسط تقع بين اليأس والأمل ما يزال سيّد الموقف في لبنان وحتى في المنطقة برمتها. وقد أدرك كثيرون فوائده وعاشوا هذه الحالة، والبعض سقط في اليأس غير المبرّر أو اندفع إلى الأمل غير المفهوم.الانتظار الذي تعيشه المنطقة، وتبدو آثاره على لبنان أكبر وأفدح بسبب الإنهيار المتفاقم، مستمرّ من حيث الحالة ولكنه تغيّر من جهة الاستحقاقات المنتظرة، وبعد أن كان الاتفاق النووي الذي طال انتظار توقيعه أو إعلان فشله، هو الساعة التي تُضبط استناداً إلى عقاربها المواعيد والاستحقاقات الإقليمية، بات المشهد الإيراني المستجد والمستمر هو الحدث وهو البوصلة التي يترقب اتجاهها المترقّبون.هذا التحوّل أدى بطبيعة الحال إلى تبدّل العلاقات الإقليمية التي تحكم المشهد اللبناني وتؤثر في ما كان يُنتظر من تسويات تنعكس عليه، وانتقالها من حوار...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم