السبت - 04 شباط 2023
بيروت 11 °

إعلان

آمال فرنجية ببلوغ قصر بعبدا تكبر يوماً بعد يوم

المصدر: "النهار"
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
رئيس تيار "المردة" سليمان فرنجية.
رئيس تيار "المردة" سليمان فرنجية.
A+ A-
بعد الكلام الذي أطلقه الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله الجمعة الماضي والمنطوي على مواصفات يراها للرئيس المقبل ويصر عليها خياراً نهائياً والتي لا تنطبق إلا عليه حصراً، وفي أعقاب الكلام الديبلوماسي الذي جاهر به رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي والذي أعلن فيه بكل شفافية ووضوح أن تمنياته أن يرى صديقه في سدة الرئاسة الأولى فإن زعيم تيار "المردة" سليمان فرنجية بات يتصرف على أساس أنه وضع قدمه اليمنى على عتبة قصر بعبدا الشاغر منذ نهاية الشهر الماضي وأنه صار على مقربة من دخول هذا القصر الذي تصوّر قبل ستة أعوام أنه صار سيده لكنه اضطر تحت ضغط الحليف ومونته عليه أن يتراجع خطوة الى الوراء موعوداً بأن الولاية التالية هي من نصيبه حكماً.ثمّة ولا ريب فارق بين مواصفات نصرالله وبين تمنيات ميقاتي. فالأول يملك من القدرات والإمكانات ما يجعل دعمه أمراً يُعتدّ به ويُبنى عليه فيما الثاني وإن كان بلا كتلة نيابية بعيد الانتخابات الأخيرة وأعيد تكليفه فإن مجرد تزكيته لفرنجية عبر فضائية "الجزيرة" القطرية ينطوي على دلالات رمزية غنية في هذه المرحلة على كل المستويات. فهي تزكية "سنية"للمزكى وهي أيضاً مؤازرة من أحد أضلاع المثلث القابض بشكل أو بآخر على زمام معادلة الحكم في الآونة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم