السبت - 15 حزيران 2024

إعلان

احذروا أيضاً النفخ في الجمر!

المصدر: "النهار"
نبيل بومنصف
نبيل بومنصف
Bookmark
تعبيرية
تعبيرية
A+ A-
اتفق أن تزامنت الهجمة الأخيرة للسيد حسن نصرالله على انتفاضة 17 تشرين لأسبابه المعروفة مع تصاعد السخط والخذلان حيال ما يسمى تجمّع النواب التغييريين لفرط ما أسرف معظمهم في سلوكيات سطحية متشاوفة وإخفاقات بوتيرة قياسية، الامر الذي يفتح مجددا ملفاً ملَّ اللبنانيون تداوله ولكن يصعب تجاهل هذا البُعد الطارئ حياله. تملي هذه المقاربة لهذا الملف خطورة كبيرة في مزج الزيت بالمياه كما يقال، لجهة ان تتقاطع هجمة "حزب الله" على الانتفاضة، مع انها صارت مبدئيا خلف مجريات الظرف الراهن، مع تصعيد الهجمات الانتقادية للانتفاضة نفسها بذريعة السخط من "نوابها". لقد ذهب السيد نصرالله بعيدا جدا في إهانة شباب ومواطنين لبنانيين من خلال تصويرهم مجرد مرتزقة لدى الـ"ان جي أوز" (S (NGO, مترجماً مرة جديدة واقعاً حقيقياً قاتماً لا يمكن الحزب...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم