الثلاثاء - 09 آب 2022
بيروت 31 °

إعلان

الضغوط على الرئاسة تتزايد لتحديد موعد الاستشارات... عون لـ"النهار": لدينا خيارات لتسمية الرئيس المكلف

المصدر: "النهار"
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
الرئيس ميقاتي (حسام شبارو).
الرئيس ميقاتي (حسام شبارو).
A+ A-
مسار التكليف والتأليف فرض نفسه في الآونة الاخيرة عنوانا اساسيا للمرحلة، خصوصا بعدما ارتفع في الايام القليلة الماضية منسوب الدعوة الملحاحة لتحديد موعد الاستشارات النيابية مدخلاً لازماً لتحديد اسم الرئيس الذي ينال الاكثرية التي تخوّله الانطلاق في رحلة التأليف المنتظرة لاعلان حكومة اصيلة مستوفية كل الشروط لتحلّ محل حكومة تصريف الاعمال الحالية، وقد حددت بعبدا امس الخميس المقبل موعداً لها.وفيما شرعت قوى برلمانية عدة ابرزها الحزب التقدمي الاشتراكي وحزب "القوات اللبنانية" ونواب "التغيير" وبعض النواب المستقلين في رحلة تنسيق للمواقف وتوحيد للرؤى بغية مواجهة مبكرة لاستحقاق التكليف ثم التأليف اثباتا لفاعلية الحضور والتأثير وتعويضا عما عُدَّ نكسة مُنوا بها في انتخابات رئاسة مجلس النواب ونائب الرئيس وهيئة مكتب المجلس ورؤساء اللجان، فان قوى ومكونات اخرى بكّرت في الافصاح عن كلمتها حيال هذا الاستحقاق، اذ بدت وكأنها ترجّح خيار اعادة تكليف الرئيس نجيب ميقاتي بناء على اعتبارات وحسابات عدة.وبين هذا الخيار وذاك بدأت الرئاسة الاولى ومعها تيارها السياسي "التيار الوطني الحر" يزعمان انهما يقفان في منطقة وسطى. ومع ذلك فانهما بدَوا في موقع غير مريح انطلاقا من زاويتين: الاولى انهما مَن أخّرا موعد الاستشارات عمداً لانهما يريدان ارساء تفاهم مسبق على قواعد...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم