الإثنين - 25 تشرين الأول 2021
بيروت 22 °

إعلان

إسقاط الدولة والتنافس الانتخابي القاتل

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
تظاهرة في وسط بيروت (النهار).
تظاهرة في وسط بيروت (النهار).
A+ A-
من البديهي ان يشعر رئيس الجمهورية بالإرباك حين يتساءل حليفه الشيعي السيد حسن نصرالله في معرض انتقاد المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت طارق البيطار لم لم يستمع الاخير إلى رئيس الجمهورية. فهناك من جهة "الكباش الشيعي" اذا صح التعبير والذي ساهمت المقاربة التي اعتمدها المحقق العدلي في اقتراب بعض القوى السياسية من مقاربة الحزب ومنطقه حتى لو لا يقر لا بأسلوبه ولا بإسقاطه الدولة، وهذا امر خطير لان المحقق العدلي وضع الجميع في سلة واحدة تقريبا على الصعيد السياسي وميز القضاة وعجز عن الامنيين. وتلتقي مصالح هؤلاء جميعهم على الحؤول دون ذلك لاعتبارات مختلفة. وهناك من جهة اخرى الاحراج المسيحي إلى جانب سقوط الدولة كليا في عهد " الرئيس القوي " على يد حليفه الوحيد والمتمثل في الرغبة في التنافس على الاصوات المسيحية وتعويم القوى السياسية أنفسها من خلال دعم التحقيق. كما لا يمكن اهمال عرض القوة الفعلي على الارض في وجه القضاء وتحديا للدولة والذي يمارسه الحزب تزامنا مع زيارة وفد اميركي برئاسة مساعدة وزير الخارجية فكتوريا نولاند إلى بيروت، وهو الوفد الاميركي الديبلوماسي الارفع الذي يزور لبنان في عهد ادارة الرئيس جو بايدن. وهذه النقطة بالغة الاهمية ويتعذر تجاهلها في سياق ادبيات مسؤولي الحزب عن اقتلاع الوجود الاميركي في مؤسسات الدولة او اظهار ان الحزب ومعه...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم