السبت - 04 شباط 2023
بيروت 13 °

إعلان

الراعي يضعف موقف عون داخليّاً وإزاء الخارج

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي (أرشيف "النهار").
البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي (أرشيف "النهار").
A+ A-
ليس معهودا عن الرئيس ميشال عون الاستماع الى رأي بكركي او الاخذ برأيها حين لا يناسبه او لا يصب في مصلحته وكان صدامه شهيرا مع الكنيسة المارونية لا سيما حين كان رئيسا للحكومة العسكرية واعتداء مناصريه على البطريرك الراحل نصرالله بطرس صفير رغبة منه في حصر سلطة الكنيسة بالدين واستئثاره هو بشخصه بموقع المرجعية السياسية الوحيدة للطوائف المسيحية والموارنة في شكل خاص . لكن وفيما ادلى البطريرك بشارة الراعي برأيه في موضوع السيناريوات التي يتم التداول بها لجهة اعلان عون عزمه على رفض تسلم حكومة تصريف الاعمال صلاحيات رئاسة الجمهورية من بعده، فان هذا الرأي كان قويا في تقديم النصيحة لرئيس الجمهورية بالخروج من بعبدا كما دخل اليه كما بعدم علاقته بحكومة ما بعد انتهاء ولايته . وحديث عون المتكرر عن اصراره على موقفه في هذا الاطار يشكل دليلا على ان عون يرد على البطريرك الماروني الذي كان اعلن موقفه يوم الاحد في حديث تلفزيوني وانه لا يستمع الى رأيه ولا يأخذه في الاعتبار . ويمكن ان يستمر رئيس الجمهورية وفريقه في المناورة من اجل محاولة تحصيل بعض المكاسب ليس في الحكومة التي يريدها سياسية فحسب بل في مطالب اخرى شهد الكلام على مرسوم جديد للتجنيس وتعيين محقق عدلي بديل من المحقق العدلي في جريمة انفجار مرفأ بيروت بعض فصولها التي ستستمر وتتصاعد في المدة الفاصلة عن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم