الأحد - 22 أيار 2022
بيروت 24 °

إعلان

حسان دياب صحّ النوم الارتطام هنا... وحكومة ميقاتي!

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
الارتطام هنا (تصوير حسام شبارو).
الارتطام هنا (تصوير حسام شبارو).
A+ A-
لا شكّ أن ساعة الصفر للارتطام الكبير قد سرع وتيرتها اعلان حاكم المصرف المركزي توقفه عن دعم استيراد المحروقات والاستعاضة عن ذلك بالدفع بـ الدولار وفق سعر السوق. إعلان القرار كان مجرد مسألة وقت تُرك توقيته للحاكم نفسه بعدما قرر أولياء القرار تحميله مسؤولية الإعلان. فالحاكم أكتافه عريضة ويتحمّل، ولا بأس في جعله كبش فداء في زمن الضعفاء والباحثين عن شعبية مفقودة على أبواب أشهر صعبة لحملات انتخابية تقتات من مال الدعم وخزانات المازوت والبنزين ومستودعات الأدوية المخبأة بالقرض الحرام للأيام السود. بات من المستحيل في الأيام القاحلة التي يعيشها لبنان اليوم إيجاد من يملك الجرأة على اتخاذ القرار والإعلان عنه وتحمّل تبعاته، فيما المتوافر في سوق العرض وبكثافة من يعتقد أنه يملك ما يكفي من الحنكة أو الدهاء السياسيين لإشاحة النظر عن أصحاب القرار وتلبيسه لمن كان جسمه "لبيس"، وجلده قاسياً بما فيه الكفاية لتلقي الضربات.لكن ما فات أصحاب الحنكة من أولياء السلطة والقرار أن الوقت لم يكن كافياً للنسيان بين جلسة للمجلس الأعلى للدفاع واُخرى استدعى فيها رئيس الجمهورية حاكم المركزي لاستيضاحه أسباب إعلانه وقف الدعم وتوبيخه على قرار كان ابلغه للرئيس وشلة المجلس قبل أقل من 24 ساعة. إنه فعلاً النسيان، ولكن ليس على مستوى العامة من الشعب الذي يتابع اخبار الدعم لحظة بلحظة، وإنما على مستوى سلطة يمحو نهارها التزامات ليلها! قد تكون مسرحية العهد التي اختار التيار الوطني...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم