الأحد - 19 أيار 2024

إعلان

إنشائيات حكومة جهيضة!

المصدر: "النهار"
راجح خوري
راجح خوري
Bookmark
رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي في السرايا الحكومية (نبيل إسماعيل).
رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي في السرايا الحكومية (نبيل إسماعيل).
A+ A-
هل كان من الضروري ان يتحفنا الرئيس نجيب ميقاتي يوم الثلثاء، بتلك الحفنة من الأفكار النيّرة، التي لا تقدّم ولا تؤخر في الأزمة القاتلة التي تخنق لبنان واللبنانيين، والتي بدت وكأنها رد ضمني على ما سبق ان أتحفنا به الرئيس ميشال عون يوم الإثنين، لتكتمل معالم تفكك العلاقات بين الرؤساء الثلاثة، بعد داحس والغبراء بين بعبدا وعين التينة؟ما هو الإكتشاف المثير في قول النجيب، ان توقف جلسات الحكومة منذ 12 تشرين الأول يشكّل خللاً بنيوياً في عمل الحكومة لا يمكن تجاهله او التغاضي عنه، عندما تكون هذه الحكومة الجهيضة اصلاً، جاءت نتيجة خلل جعلها تولد من رحم "حزب الله"، الذي يوقف اجتماعاتها على خلفية تمسكه بقبع القاضي طارق البيطار، وهو ما تطوّر في كواليس الصفقات الانتخابية، و"سقطة" المجلس الدستوري، ليصل الى حد قبع السلطة القضائية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم