الإثنين - 15 نيسان 2024

إعلان

"التيار" يعي عزلته ولا خيارات من دون استعادة قنوات التواصل

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
باسيل.
باسيل.
A+ A-
لا يترك رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل مساحة إلا يتحرك فيها من اجل كسر حال العزلة التي بلغها على المستوى الشخصي، وجرَّ اليها التيار بفعل خيارات وممارسات لا تلقى في الغالب رضى أو قبول "البرتقاليين"، ولا سيما القدامى منهم من خارج الباسيلية المستجدة على الساحة. لكن الحركة، على كثافتها داخلياً عبر فتح قنوات تواصل مع عدد من القيادات السياسية وكان آخرها اللقاء مع رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، أو خارجياً عبر الاتكال على الدوحة لتعبيد الطريق دولياً، فهي لا تزال من دون بركة، عاجزة عن إحداث أي خرق لا على مستوى الاستحقاقات السياسية التي تستدعي من التيار موقفاً حاسماً كما هي الحال مع الاستحقاق الرئاسي او الملف الحكومي من باب جلسات حكومة تصريف الاعمال، ولا على مستوى المستقبل السياسي للتيار عموماً ولباسيل على وجه الخصوص.عزلة التيار تتسع، بعدما ادت مواقفه وممارساته الى حال من العداء مع غالبية القوى السياسية، حتى ضمن الحلف الواحد. وقد ساهمت البرودة الحاصلة اخيراً مع "حزب الله" في تنامي الخلافات الداخلية، لا سيما مع رئيس تيار "المردة" سليمان فرنجية، خصوصاً بعدما تأكد لباسيل تمسك الحزب بترشيح الأول واعتباره خياراً اول له حتى الآن....
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم