الخميس - 29 شباط 2024

إعلان

تسللُ ما يشبه "الباسيج" إلى الأشرفية وليس هناك من حَكم يصفّر!

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
إشكال في الأشرفيّة.
إشكال في الأشرفيّة.
A+ A-
فجأة، تحولت الأنظار مساء السبت الماضي الى ساحة ساسين في الاشرفية بعدما كانت مسمّرة في ذلك المساء الى الشاشات التي كانت تنقل مباراة منتخبيّ المغرب والبرتغال في كأس العالم التي جرت في مونديال قطر، والتي انتهت بانتصار تاريخي لفريق عربي لا سابق له منذ ولادة هذا الحدث الرياضي في النصف الأول من القرن الماضي.عشرات الدراجات النارية انطلقت من الطريق الجديدة بعد انتهاء المباراة المشهودة واتجهت صوب الاشرفية لتحتفل بالانتصار الكروي العربي. لماذا الاشرفية وليس الضاحية الجنوبية لبيروت الملاصقة للطريق الجديدة، أو كورنيش المنارة الذي كان وجهة معتادة للاحتفال؟ لا جواب حتى هذه اللحظة. لكن ما رافق وصول أرتال الدراجات النارية الى قلب الاشرفية يحوّل الموضوع الى مكان آخر حيث لا وجود للاحتفالات أو ما شابهها في مناسبات مشابهة. من بين الشهود على ما جرى مساء السبت ما كتبه شربل زوين على "فايسبوك" واوردته "النهار" ليلة الدراجات النارية، وفيه: "حوالى الساعة الثامنة وعشر دقائق، إقتحمت مجموعة من الدراجات النارية تقدّر بنحو الستين آتية من الطريق الجديدة، وكانت تُطبّل وتُزمّر لفوز فريق المغرب على البرتغال في المونديال، إقتحمت بطريقة إستفزازية حشود العائلات والأطفال والشبيبة وتوقفت أمام شجرة الميلاد في وسط ساحة ساسين حيث كانت فرقة موسيقيّة تعزف ألحاناً ميلاديّة، وراحت تهتف بعبارات "الله أكبر" وترفع الأذان لبعض الوقت، إلى أن بدأ بعضهم بالتهديد والوعيد وتوجيه كلام نابٍ وشتائم، ما جعل الحشود وحرس الساحة يَستنفرون لهذه الغزوة، والجيش اتخذ وضعية التأهب لملاحقة الدراجات...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم