السبت - 20 نيسان 2024

إعلان

أيّهما أبدى: الاستحقاق أم شخص الرئيس؟

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
ليس سراً ان التنسيق السعودي - الفرنسي بشأن لبنان قائم. وليس سراً أيضا ان التفاهمات بين الطرفين في ما يتعلق بكيفية مقاربة الملف اللبناني لا تحجب تباينات جذرية بينهما. الرياض وباريس متفقتان على ان لبنان لا يجوز ان يُترك على المستوى الإنساني الاغاثي، وأيضا على مستوى الحثّ الدائم للطاقم الحاكم في لبنان من اجل القيام بواجباته لفتح الباب امام المجتمع الدولي (صندوق النقد الدولي) لاطلاق برنامج إنقاذ مالي واقتصادي يحتاج اليه البلد. في هذه الحالة يتواصل العمل في اطار الصندوق السعودي - الفرنسي المشترك على كامل الأراضي اللبنانية، كما لا تتوقف باريس ومعها الرياض عن تذكير المسؤولين اللبنانيين بضرورة الاضطلاع بواجباتهم في سبيل اطلاق عجلة الإصلاح والإنقاذ كشرط لازم لاستدراج المجتمع الدولي لملاقاتهم في منتصف الطريق. فالانقاذ يحتاج أولا الى إرادة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم