الأحد - 14 تموز 2024

إعلان

روسيا ولبنان والشرق الأوسط: حان وقت الوداع؟

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
امرأة تحمل مظلة تسير أمام لوحة منحوتة في سربوخوف الروسيّة (أ ف ب).
امرأة تحمل مظلة تسير أمام لوحة منحوتة في سربوخوف الروسيّة (أ ف ب).
A+ A-
قد تبدو أنها أحداث متفرقة، لكن إذا ما تم النظر اليها مجتمعة، سيتبين انها تشير الى تطور كبير سيشهده حضور روسيا في الشرق الاوسط عموما ولبنان خصوصا. وتقدم اوساط لبنانية قريبة من موسكو تفسيرات عدة، لكنها تقترب من نتائج حرب اوكرانيا التي دخلت في الايام الاخيرة تطورا كبيرا يتمثل في بدء تراجع روسيا في هذه الحرب.من اهم هذه الاحداث والتي تصب في إطار تغيير الحضور الروسي في لبنان والمنطقة، القرار الاخير الصادر عن مجلس الامن الدولي الرقم 2650 المتعلق بتمديد عمل قوات "اليونيفيل" في جنوب لبنان سنة كاملة بدءا من نهاية آب الماضي. في هذا القرار اكد المجلس أن "اليونيفيل" لا تحتاج إلى إذن مسبق أو إذن من أي شخص للاضطلاع بالمهام الموكولة إليها، وأنه يُسمح لها بإجراء عملياتها بشكل مستقل. ويدعو الأطراف إلى ضمان حرية حركة "اليونيفيل"، بما في ذلك السماح بتسيير الدوريات المعلنة وغير المعلن عنها. وقد رأى الوكيل الشرعي العام للسيد علي خامنئي في لبنان الشيخ محمد يزبك "ان قرار مجلس الامن باعطاء القوات الدولية في الجنوب "اليونيفيل" حرية الحركة، تطور خطير يحوّل القوة الدولية الى قوات احتلال".ما لم يُشر اليه "حزب الله"، هو ان قرار مجلس الامن لا يمكن ان يصدر لو كان هناك قرار روسي بممارسة حق النقض ("الفيتو")، باعتبار ان موسكو تتمتع...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم