الأربعاء - 28 أيلول 2022
بيروت 24 °

إعلان

هل بات "حزب الله" مستعداً للانفتاح على خيار "الرئيس غير الاستفزازي"؟

المصدر: "النهار"
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
جنبلاط مستقبلاً وفد "حزب الله" في كليمنصو (نبيل اسماعيل).
جنبلاط مستقبلاً وفد "حزب الله" في كليمنصو (نبيل اسماعيل).
A+ A-
هل يأتي حينٌ من الدهر ويجاهر "حزب الله" بقبوله برئيس "غير استفزازي" وهو التعبير المكثّف الذي يعني أن لا يكون الرئيس المقبل الذي سيخلف الرئيس ميشال عون من لدن الحزب أو ممن يسيرون في ركابه؟ هذا السؤال صار ولاريب أكثر إلحاحاً لحظة استجابت قيادته العليا لطلب أتاها من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط بإعادة الدفء الى قنوات التواصل معه. وهو الطلب الذي انتهى كما صار معلوماً بلقاء أوّلي تجسّد في زيارة القياديين الأبرزين في مجال الاتصالات السياسية في الدائرة المحيطة بسيد الحزب الى كليمنصو حيث عقدا اللقاء المنتظر الذي أتى بعد قطيعة استمرت اكثر من ثلاثة اعوام تخللتها اشتباكات سياسية لا تحصى محطاتها.اللقاء المتوقع تم واستحال الحدث السياسي الابرز قبل اللقاء وبعده، لكنَّ الخبر الاكثر دوياً الذي ورد عنه هو ما نقله بعض الإعلام الذي اعتاد النطق بمكنونات فريق الممانعة، وتحديدا الحزب، هو ان اللقاء إياه أفضى الى "اتفاق (بين الطرفين طبعا) على رئيس غير استفزازي".يصعب ان يتم استدراج الحزب أو أيّ من المقربين منه في هذا التوقيت بالذات الى الافصاح والبوح عن مضمون رأي الحزب وكلمة السر المخبوءة عنده حيال هذا الموضوع. لذا ثمة من يؤكد سلفا ان الحزب أو جهازه الاعلامي لن يبادر الى تأكيد الاستنتاج أو نفيه لانه ما زال يصر على ابقاء هذه الورقة الثمينة طي الكتمان الى اللحظة التي يرى مصلحة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم