الإثنين - 26 أيلول 2022
بيروت 27 °

إعلان

الراعي على خط الاستحقاق: أيّ رئيس تريده بكركي، وأيّ رئيس تقصيه؟

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
الراعي.
الراعي.
A+ A-
يعكف البطريرك الماروني مار بشارة الراعي على إطلاق مواقف عالية النبرة ولافتة في آن حيال استحقاق انتخاب رئيس للجمهورية، تزعج البعض وتريح البعض الآخر من المرشحين المعروفين أو الضمنيين في سباقهم نحو قصر بعبدا. لا تخلو مواقف الراعي من الحدّة حيناً أو المرونة أحياناً اخرى حيال هذا الاستحقاق، أو تحديداً حيال الموقع الماروني الاول، من منطلق تحصين هذا الموقع وحمايته من الاستغلال والاستئثار، بقطع النظر عمن هو ساكنه، أو الأخطاء التي يرتكبها في حق أبناء الطائفة وموقعهم في معادلة الحكم. هذا الموقف دفع الراعي الى دعم الرئيس ميشال عون في ذروة مطالبة الشارع بإسقاطه. وقد تمسكت بكركي بموقفها رغم الانتقادات والاعتراضات وصولاً الى حد الهجوم والاستهداف، حتى لو كان في قرارة سيدها اقتناع بالاحباط والخيبة اللذين أصابا الشارع المسيحي، ولا سيما بعد انفجار مرفأ بيروت، من اداء سيد القصر واستمراره في توفير الغطاء للمحور المرفوض من شريحة واسعة من المسيحيين، أظهرت الانتخابات انها تشكل الاكثرية الغالبة، مقابل التمثيل الذي يتمتع به العهد وفريقه السياسي، وهو تراجع بسبب ذلك الأداء وتلك الممارسات. ذهب الراعي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم