الثلاثاء - 23 تموز 2024
close menu

إعلان

باسيل خسر نصف "ورقته" وجعجع "ستاتيكو" وعون أعلن إخفاقه!

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
النائب جبران باسيل.
النائب جبران باسيل.
A+ A-
لن يتخذ الرئيس السابق ميشال عون قراراً بالإنفصال أو على الأقل بالإبتعاد عن حليفه "حزب الله" الذي أوصله الى رئاسة الجمهورية ولو على حساب لبنان الدولة والمؤسسات واشعب أو بالأحرى الشعوب. السبب حاجته المستمرة الى رعايته وحمايته ولا سيما في ظل وضع داخلي في البلاد يعارض بسنّته وبنصف شيعته على الأقل وبدروزه وبنصف مسيحييه. ولذلك سبب آخر أيضاً هو حرصه من الآن وصاعداً على حماية وريثه على رأس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل من "غدرات الزمان" ومن الجهات الداخلية التي لا تثق فيه وتخشاه في وقت واحد وتسعى جاهدةً الى زيادة ضعفه الشعبي عند المسيحيين كما عند المسلمين على تنوّعهم. ولن يتخذ أيضاً على الصعيد نفسه "حزب الله" قراراً بالإبتعاد عن عون وباسيل. إذ أن الأول لم يُخطئ في القضايا الاستراتيجية معه رغم الضرر الذي تغاضى عن إلحاقه به في الداخل ولا سيما في أثناء الإنتخابات النيابية من قبل صهره باسيل. فضلاً عن أن الأخير سيحاول، إذا استطاع باعتبار أن الطبع يغلب التطبع، الإنسجام مع مواقف "الحزب" من القضايا الأساسية لأنه لم يبقَ له حليف أو معين غيره. علماً أن قيادته لمعركة الإنتخابات الرئاسية منذ بدئها قبل أشهر قليلة لا توحي حتى الآن على الأقل باستعداده لمسايرة الحليف الأوحد المذكور رغم حاجته الماسّة إليه. طبعاً لن يخضع "حزب الله" الى مشيئة باسيل،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم