الإثنين - 26 أيلول 2022
بيروت 29 °

إعلان

لا دولتين فلسطينية وإسرائيلية قبل قيام دولة واحدة تضمّهما!

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
طفلة فلسطينية على أنقاض منزل مهدّم في غزّة (أ ف ب).
طفلة فلسطينية على أنقاض منزل مهدّم في غزّة (أ ف ب).
A+ A-
الفلسطينيون عموماً، بسلطتهم الوطنية ومؤسساتها وبفصائلها المسلحة والمقاومة، لم يشعروا يوماً بالارتياح أيام الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب. فهو من جهة أقفل مكتباً رسمياً لهم في واشنطن وأوقف مساعدات مالية مهمة كانت تصلهم من بلاده وتساعدهم في تحمّل شظف العيش والحاجات الماسّة الى كل شيء تقريباً. وهو من جهة أخرى نسي عملية السلام الفلسطينية – الإسرائيلية التي بدأتها أميركا عام 1991 في أثناء رئاسة جورج بوش الأب وتابعها خلفاؤه في البيت الأبيض بيل كلينتون وجورج بوش الابن وباراك أوباما. ونسي أيضاً توصّلها الى نتيجة إيجابية وإن غير مطبّقة هي حلّ الدولتين الذي قضى في حينه ولا يزال يقضي بقيام دولة فلسطينية وأخرى إسرائيلية تعيشان جنباً الى جنب بأمان وسلام. لا بل نسي ترامب حلّ الدولتين كله أو بالأحرى تعمّد تجاهله وسار مع حليفه رئيس وزراء إسرائيل في حينه بنيامين نتنياهو في "خط سلمي" مختلف عن الذي انتهجه أسلافه يتجاهل الحلّ المذكور أعلاه وركّز على إقامة سلام ثمّ تطبيع بين إسرائيل ودول عربية مهمة فسلام. نجح في ذلك، إذ وضع بالتعاون مع حليفه نتنياهو "اتفاقات أبراهام" وذلّل الصعوبات التي اعترضتها ثمّ وقّعتها دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين والمغرب والسودان. طبعاً امتنعت دول أخرى مهمة عن الاشتراك في التوقيع ومنها المملكة العربية السعودية ودول خليجية عربية أخرى....
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم