الأحد - 14 تموز 2024

إعلان

لبنان الذي لا أَنتمي إِليه

المصدر: "النهار"
هنري زغيب
هنري زغيب
Bookmark
تعبيرية (النهار).
تعبيرية (النهار).
A+ A-
أَكْتُبُ من الرياض.منذ سنوات كورونية ملعونة وسياسية مشحونة، هذه أَول مرة أَكتُبُ من خارج الوطن. أَكتُبُ إِذَنْ من مدينةٍ لا أَشعُر فيها أَنني "مزروب" بين عدَّان الحقيرين من أَصحاب المولِّدات وعدَّان كهرباء الدولة الميتة بسبب حقيرين من "بيت بو سياسة" أَوصلوا بلادنا إِلى العتمة.أَكتُبُ إِذَنْ بعيدًا عن الضنى القاهر من بُطْء الإِنترنِت، وبعيدًا عن تلال النفايات في الشوارع، وعن لهيب أَسعار المحروقات، وعن بَطَر أَسعار السلَع، وعن الخوف من فقدان دواء أَو من الدخول إِلى مستشفى، وعن غيمة اليأْس المهدِّدَةِ شعبًا كاملًا يرى سياسييه يَتَحَاقَرون في عنْعنَاتهم المحاصَصَاتية نيابةً وحكومةً ورئاسةً، تاركين البلاد "تمشي على ما يْقَدِّر الله".أَكتُبُ من هذا البعيد الذي ينقذُني من متابعةٍ الأَخبار اليومية في لبنان، تُذَكِّرُني ببَيتَين من نزار قبّاني في قصيدته "هوامش على دفتر...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم