الجمعة - 03 شباط 2023
بيروت 16 °

إعلان

هل التقى سلام باسيل وبحثا في ثنائية فرنجية – سلام؟

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
صورة مركّبة للثلاني باسيل، سلام وفرنجية.
صورة مركّبة للثلاني باسيل، سلام وفرنجية.
A+ A-
تحدّثت وسائل إعلامية لبنانية عدّة في الآونة الأخيرة عن مساعٍ تُبذل لإقناع المملكة العربية السعودية باتفاق يُنهي الشغور الرئاسي وشلل المؤسسات الدستورية وغيرها، عماده الموافقة على انتخاب زعيم "تيار المردة" سليمان فرنجية رئيساً للجمهورية، ثم تكليف القاضي الدولي نوّاف سلام تأليف الحكومة الأولى للعهد الجديد. وأشارت الى أن هذا الاتفاق يُرضي "حزب الله" من جهة كما يُرضي الرياض التي تؤكد جهات لبنانية عدّة قُرب سلام منها ومن الجهات السياسية المؤيّدة لها في لبنان في الوسط السنّي وأيضاً في الوسطين المسيحي والدرزي، فضلاً عن علاقة ما له مع رئيس مجلس النواب نبيه بري يعرفها الجميع لكن لا يعرف أحد مدى عمقها. الى ذلك تحدّثت أوساط سياسية نقلاً عن شخصيات مكلّفة من أكثر من فريق لبناني العمل لترتيب العلاقات بين الأطراف السياسيين المتخاصمين من أجل تسهيل ملء الشغور الرئاسي، فأكدت أن سلام الموجود منذ مدة في بيروت والبعيد دائماً عن الإعلام المؤيّد له كما المحايد والمعارض يتحرّك بقوة ونشاط من أجل الإسهام في ترتيب صيغة تُنهي الشغور وتسمح له بتحقيق هدفه بل حلمه بالوصول الى رئاسة الحكومة واستطراداً مجلس الوزراء. وأكدت أنه التقى رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل مرة أو مرتين وربما أكثر. طبعاً لم تتدخل الشخصيات المشار إليها في تفاصيل الأحاديث التي تبادلها الرجلان ومدى توافقهما أو اختلافهما على توصيف ما تعانيه البلاد عموماً، ولا سيما في حال الشغور الكبير الذي تعيشه الرئاسة للمرة الثالثة والانهيار التام لمؤسسات الدولة واقتصادها وعملتها وكل شيء آخر. لكن الواسعة الاطلاع منها (الشخصيات) أشارت في صورة خاطفة الى أن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم