الإثنين - 03 تشرين الأول 2022
بيروت 27 °

إعلان

أهل السلطة مطمئنّون إلى صبر صندوق النقد

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
غضب الشارع (نبيل إسماعيل).
غضب الشارع (نبيل إسماعيل).
A+ A-
إذا استطاعت جهود الوسيط الاميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل آموس هوكشتاين أن تؤدي الى نتائج إيجابية ولا سيما في المدة الفاصلة عن نهاية عهد ميشال عون ونجحت تالياً الضغوط من أجل إجراء انتخابات رئاسية في موعدها، فإن ذلك سيشكل مؤشراً قوياً بحسب مصادر ديبلوماسية الى النجاح في وضع لبنان على السكة التي يُفترض أن تؤمن له السير نحو النهوض جنباً الى جنب مع وضع الاتفاق مع صندوق النقد الدولي موضع التنفيذ. هذان شرطان تجهد دول صديقة من أجل حصولهما فلا يعود لبنان يشكل هاجساً كبيراً كما حصل في العامين الاخيرين ولا سيما في ظل انشغالات أكثر أولوية من لبنان بالنسبة إليها ولأن أهل السلطة لا يتولون مسؤولياتهم كما عليهم أن يفعلوا.وتكشف مصادر عليمة أنه في الوقت الذي يكتسب فيه إقرار البنود التي يتعيّن على مجلس النواب إقرارها في المهلة الفاصلة عن انتخاب رئيس جديد للجمهورية، فإن الصندوق قد يكون مضطراً الى الانتظار حتى مطلع السنة الجديدة على الأقل لاعتبارين أساسيين: أحدهما هو شبه إيمانه المطلق بأن المجلس النيابي لن يستطيع إقرار البنود التي يتعيّن عليه إقرارها في هذه المرحلة على رغم التزام علني من رئيس مجلس النواب نبيه بري يظهر فيه حسن نيّته وصدق...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم