السبت - 20 تموز 2024

إعلان

كلام رئاسي لزوّار دمشق: ما الضير في طرح لحّود؟!

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
ناخبون سوريون في السفارة السورية (أرشيف "النهار").
ناخبون سوريون في السفارة السورية (أرشيف "النهار").
A+ A-
كان مفاجئاً أن يطرح أحد السياسيين الذين لم تنقطع زياراتهم لدمشق، خلال لقاء مع عدد من الإعلاميين، سؤالاً حول استحقاق الانتخابات الرئاسية في لبنان، التي بدأت في أول أيلول الجاري وهو الآتي: "من هم رؤساء الجمهورية السابقون الذي ما زالوا على قيد الحياة؟" فأجابه أحد جلسائه قائلاً: "إنهم ثلاثة، بدءاً بالرئيس أمين الجميّل مروراً بالرئيس إميل لحود وصولاً الى الرئيس ميشال سليمان". فتابع هذا السياسي، سائلاً: "هل لاحظ أحد، منذ انتهاء ولاية الرئيس لحود عام 2006 أنه تعاطى السياسة؟" وأردف سائلاً: "ألا تعتقدون أن لحود هو الأجدر بأن يُنتخب مجدّداً رئيساً للجمهورية نظراً لتجربته في سدّة الرئاسة الأولى؟".بدا لعدد من الحاضرين في اللقاء أن ما يطرحه هذا السياسي أقرب الى المزاح منه الى الجدّ. وهؤلاء لم يكتموا ملاحظاتهم حيال هذا الطرح، ومنها أن الرئيس السابق بلغ من العمر سناً متقدّمة. ثم إن اسم الأخير ليس متداولاً حتى على مستوى حلفاء دمشق وفي مقدمتهم "حزب الله" الذي لم يتجاوز بعد اسم زعيم "تيار المردة" سليمان فرنجية باعتباره الأول في خيارات الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله منذ انتخاب الرئيس الحالي ميشال عون عام...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم