الأربعاء - 28 أيلول 2022
بيروت 24 °

إعلان

إيران تتأبّط التفاوض الميداني إلى فيينا

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
جدارية في "ساحة انقلاب" في طهران. (أ ف ب)
جدارية في "ساحة انقلاب" في طهران. (أ ف ب)
A+ A-
رفعت إيران في موازاة عودتها الى مفاوضات الجهود الأخيرة للعودة الى العمل بالاتفاق النووي ورقتي التصعيد الميداني، فخطفت من يد الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله ورقة توظيف قوة سلاحه وصواريخه من أجل معادلة "غاز لبنان مقابل غاز إسرائيل" لمصلحة إيران صراحة وعلناً. وقال قائد فيلق القدس إسماعيل قاآني إن "مستوى الأمن في الكيان الصهيوني آخذ في الانحسار، وأبناء "حزب الله" يخطّطون لتوجيه الضربة الأخيرة للكيان الصهيوني في الوقت المناسب" موضحاً أن أبناء "حزب الله" "بقضائهم على هذا الكيان المزيّف سيحققون أمل الإمام الخميني بمحو إسرائيل من الخريطة، والكرة الأرضية". يصعب ذلك أكثر على الحزب تأكيد دفاعه أمام اللبنانيين والعرب عن حقوق لبنان البحرية راهناً فيما تقول إيران إن استعدادات الحزب العسكرية هي لتحقيق "أمل الإمام الخميني بمحو إسرائيل" وكأنما المسؤول الإيراني يصوّب ما ذهب إليه الحزب من حصرية لبنانية أخيراً في التهديدات الموجهة الى إسرائيل، فيما تبنّى قاآني إدارة كما مسؤولية الأحداث في غزة بقوله "إن العمليات العسكرية ضدّ إسرائيل تُوجَّه من طهران" تزامناً مع استقبال قائد الحرس الثوري حسين سلامي الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة الذي توعّد إسرائيل بخوض معركة "دون خطوط حمراء". لم تتوان إيران عن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم