السبت - 28 أيار 2022
بيروت 23 °

إعلان

"شو بدّك تقتل ت تقتل" تقول غربة لفاتك المتسلّط

المصدر: النهار
عقل العويط
عقل العويط
Bookmark
"شو بدّك تقتل ت تقتل" تقول غربة لفاتك المتسلّط
"شو بدّك تقتل ت تقتل" تقول غربة لفاتك المتسلّط
A+ A-
مرّةً جديدةً أجدُني معنيًّا بالعلاقةِ بين الحرّ والقاتل. الحرُّ ليس عنده إلّا الحرّيّة. وليس عند هذا الحرّ ما يخسرُهُ، أو ما يربحُهُ، إلّا الحرّيّة. أمّا القاتلُ فليس عنده إلّا القتل. وهو، إذا لم يقتل، يخسرُ كلّ شيء. لا وجودَ للقاتل إلّا بالقتل. بالقتل، يحقّق القاتلُ ذاتَه. أتدركون، والحالُ هذه، أيَّ حياةٍ يحياها القاتلُ، وأيَّ مصيرٍ ينتظرُه، إذا لم يقتلْ؟!  بعد إنجازِ فعلِ القتل، يتوهّمُ بعضُهُم أنّ الأمرَ يستتبُّ للقاتل. هل صحيحٌ هذا التوهّم؟! ترى، أيرتاحُ القاتلُ ويطمئنُّ ويتلمّظُّ، لأنّه أزاحَ القتيلَ من دربِه؟ وإذا أزاحه، كيف يزيحُ عينيه من عينيه؟ إسألوا قايين، هل استطاع قايين أنْ يهربَ من عينَي هابيل؟! والقاتلُ، هل يربحُ القاتلُ حقًّا، إذا قَتَلَ؟! وإذا كان يربحُ حقًّا، فماذا يربحُ؟! أيستتبُّ له الأمرُ بالقتل، ويربحُ السلطة؟ والسلطةُ هذه، هل تدومُ؟ وإذا دامتْ، فإلى متى تدومُ ديمومتُها إذا كانت قائمةً فقط على الإلغاءِ والمحوِ والاغتيالِ وتعميمِ الإرهابِ والرعبِ...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم