الأحد - 27 تشرين الثاني 2022
بيروت 16 °

إعلان

13 تشرين المشؤوم لعون... هل تثمر المصادفة انتخاب رئيس؟

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
قد تكون مصادفة خالصة ان يوجه رئيس المجلس نبيه بري دعوة الى النواب لانتخاب رئيس للجمهورية يوم الخميس المقبل في 13 تشرين الاول الجاري، التاريخ "المشؤوم" في توصيف التيار العوني الذي يحيي ذكرى اقتحام القوات السورية للقصر الجمهوري في بعبدا في ذلك اليوم من العام 1990، حين كان يشغله العماد ميشال عون رئيساً للحكومة العسكرية التي تولت صلاحيات رئاسة الجمهورية بعد تعذر انتخاب رئيس، ما ادى الى خروجه من القصر ولجوئه الى السفارة الفرنسية قبل ان ينتقل الى فرنسا حيث أمضى 15 عاماً، عاد بعدها الى لبنان غداة اغتيال الرئيس رفيق الحريري. حتى المصادفة يمكن ان تنطوي على عدد من الإشارات لجهة رسم مسار الاستحقاق الرئاسي، وإمكان انتخاب رئيس جديد يخلف الرئيس عون في الذكرى الثانية والثلاثين لمغادرته قصر بعبدا، أو ربما الذهاب نحو تأجيل موعد الجلسة بطلب من "التيار الوطني الحر" الذي يملك كتلة نيابية كبيرة في البرلمان لمصادفة الجلسة مع موعد احياء الذكرى، تماماً كما حصل عندما تزامنت جلسة مناقشة الموازنة العامة مع ذكرى استشهاد الرئيس بشير الجميل، وإن كانت المقارنة لا تصحّ باعتبار ان الجميل كان رئيساً سابقاً للجمهورية. في الحالين، سيكون بري قد سجل نقطة مزعجة في مرمى عون، أياً يكن مصير الجلسة انتخاباً او انعقاداً او تأجيلاً. لم يكن مفاجئاً ان يوجه بري الدعوة الى جلسة ستكون الثانية في حلقات انتخاب الرئيس، وإن كانت الدعوة تثير تساؤلات حيال الهدف منها، خصوصاً ان رئيس المجلس كان أعلن غداة الجلسة الاولى التي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم