الأحد - 25 شباط 2024

إعلان

أين الكنيسة ودار الفتوى من جريمة القاع؟

المصدر: "النهار"
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
لم أسمع مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان يستنكر الاعتداء الجنسي على أولاد في بلدة القاع. ربما لا شأن له بذلك لأنهم مسيحيون، لكنه رفع الصوت عالياً ضد الزواج المدني، الذي ربطه عمداً بزواج المثليين، أو بعلاقاتهم الجنسية.في وقت سابق، كتبتُ وأعلنتُ عبر "تلفزيون النهار" أسفي العميق لعدم صدور أي موقف عن المطارنة مجتمعين أو فرادى، يستنكر الاعتداء الذي حدث في مجدل العاقورة ضد عمال سوريين، وآخرين لبنانيين من عكار المنسية والبعيدة قلباً وقالباً. وزاد أسفي أن الاعتراض اقتصر على رجال دين مسلمين، انضم إليهم لاحقاً عدد من نواب المنطقة.وبالأمس اجتمع "وجهاء" بلدة القاع، مع النائب ابن البلدة سامر التوم، والكهنة، في محاولة لـ"لفلفة" القضية، كما تردد، ربما من دون نيّة سيئة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم