الجمعة - 19 آب 2022
بيروت 31 °

إعلان

المدرسة الناصرية والمدرسة الإيرانية: من دويِّ الهزيمة إلى دويِّ العزلة

المصدر: "النهار"
جهاد الزين
جهاد الزين
Bookmark
أعلام إيرانية في شوارع طهران (أ ف ب).
أعلام إيرانية في شوارع طهران (أ ف ب).
A+ A-
حمّلتْ أجيالٌ عربيةٌ السياسةَ الناصريةَ والرئيسَ جمال عبد الناصر ما يكفي (ولا يكفي) من مسؤولية التراجع بل الانهيار الذي أصاب الموقع العربي في الصراع مع إسرائيل لاسيما بعد العام 1967 . فلماذا، والأمور تُقاس طبعاً بنتائجها، لماذا لا نحمِّل إيران، التي انتقلت إليها قيادة وادعاء قيادة الصراع ضد إسرائيل، حصيلةَ التراجعات الاستراتيجية التي تصيب العرب والمسلمين والفلسطينيين من جراء الوضع الراهن وبعد 40 عاما؟بهذا المعنى تتحمّل القيادة الإيرانية مسؤوليات في ثلاث دوائر:الدائرة الفلسطينية .الدائرة الإسرائيلية .الدائرة العربية .المسألة الجوهرية بين هذه الدوائر الثلاث هي المسألة العربية. فلم تترك السياسة الإيرانية فرصة لتعزيز المخاوف العربية منها إلا ولجأت إليهابشكل منهجي ومتصاعد يتجاوز التهديدات إلى الوقائع. من العراق إلى لبنان إلى سوريا إلى اليمن رعت إيران بل أنشأت ميليشيات هي جيوش فرعية داخل الكيانات الأربعة حتى نجحت في...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم