الجمعة - 01 آذار 2024

إعلان

المستقبل الذي حضر دون استئذان (13): الجامعات

المصدر: "النهار"
جهاد الزين
جهاد الزين
Bookmark
جامعة حيفا (تعبيرية).
جامعة حيفا (تعبيرية).
A+ A-
(هذه التأملات مهداة إلى الزميلة الراحلة شيرين أبو عاقله التي كانت شاهدة وأصبحت شهيدة نظام التمييز العنصري الإسرائيلي).تتواصل ثنائية التقدم العلمي - السياسي والتمييز العنصري في إسرائيل إلى أن تصبح هذه الشخصية الإسرائيلية المزدوجة إحدى معادلات المنطقة الكبرى لاسيما أن هذا النظام هو الوحيد المتبقي من نوعه في العالم كنظام تمييز عنصري. وهذا تصنيف أصبح شائعاحتى في وسط النخبة والإعلام الأميركيّين اللذَيْن ينظران بتأييد إلى تحوّل إسرائيل إلى قوة عظمى إقليمية و"واحة ديموقراطية" وتقدم في التكنولوجيا العالية ولكن جزءا متزايدا من هذه النخبة بات يحذِّر من الوجه العنصري لإسرائيل وإن كانت قلة سياسية وثقافية فيه تجرؤ على التصريح بذلك.أقلقت عملية تفجير مرفأ بيروت النخب اللبنانية بعمق لما تعنيه مباشرةً من دعم مباشر للمزيد من تقدم وتطوير ميناء حيفا الذي يحظى برعاية استثمارية صينية بين الرعايات العملية التي يحظى بها. لكن تحولات المستقبل التي تتجاوز لبنان وبدأت تشمل أجزاء واسعة من العالم العربي وتركيا تجعلنا نطرح السؤال الاستراتيجي: ماذا لو بدأ التقدم التكنولوجي والاقتصادي الإسرائيلي، لاسيما في ظل قيام علاقات ديبلوماسية وحتى تحالفية بين إسرائيل وعدد متزايد من الدول العربية بعد مصر والأردن والمغرب ودولة الإمارات والبحرين، ماذا لو أخذ هذا التقدم الإسرائيلي ينعكس في بدء ظاهرة التحاق طلاب عرب من الدول المذكورة وغيرها المرشّحة لإقامة علاقات ديبلوماسية كاملة مع إسرائيل، التحاقهم بجامعات إسرائيلية تملك السمعة العلمية والاعتراف الأميركي والغربي بقدراتهاالتعليمية والبحثية؟طبعا من الطبيعي الإشارة إلى الطلاب من عرب 48. أي العرب الفلسطينيين الذين يحملون الجنسية الإسرائيلية.من الجدير ذكره حسب أرقام مجلس التعليم العالي الإسرائيلي أن عدد الطلاب من عرب 48 في التعليم العالي الإسرائيلي ازداد بأكثر من الضعف بين عامي 2008 و2018 ليبلغ 48 ألف طالب عام 2018 و51 ألف طالب عام 2019 أي 18 بالماية من مجموع الطلبة الجامعيين الاسرائيليين عام 2019 والبالغ عددهم 313 ألف طالب جامعي. و61 بالماية من هؤلاء الطلاب هن من الأناث.ولكن ليس هذا موضوعنا هنا وإنما أثر التطبيع احتمالاته على بدء استقطاب الجامعات الإسرائيلية لطلاب عرب من خارج إسرائيل؟إن عامل القرب الجغرافي وبالتالي التوفير المالي قد يكون...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم