السبت - 04 شباط 2023
بيروت 14 °

إعلان

انعقاد الحكومة: المسيحيون هم الخاسرون دائماً

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
جلسة مجلس الوزراء الإثنين (نبيل اسماعيل).
جلسة مجلس الوزراء الإثنين (نبيل اسماعيل).
A+ A-
تحت شعار "الضرورات تبيح المحظورات"، نجح رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي في عقد جلسة لمجلس الوزراء بنصاب أتمّه وزير الصناعة جورج بوشكيان بقرار من حزب "الطاشناق" الذي يمثله في الحكومة. يضيف ميقاتي الى رصيده فوزا جديدا في وجه رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل الذي أراد من خلال رفضه انعقاد الجلسة لعدم دستوريتها في ظل الشغور الرئاسي، أن يكون رأس حربة في تحصيل حقوق المسيحيين، سائراً على خطى عمه الجنرال ميشال عون في الاستراتيجية عينها، التي أدت في ما أدت اليه، وبقطع النظر عن العوامل المؤثرة الاخرى، الى إيصاله الى قصر بعبدا. وسجل باسيل من جهته نقطة سلبية في رصيده اذ ظهٓر علناً التباعد بينه وبين حليفه "حزب الله" الذي قرر المشاركة في الجلسة، بحيث أٓريد لهذه الجلسة ان تُظهر العزلة التي تحيط بالرجل وتجعله بعيداً عن أي حسابات جدية او فرص حقيقية تؤدي به الى بعبدا. هكذا تبين القراءة الأولية لنتائج الجلسة الحكومية، ولكن الواقع ليس هكذا وحسابات الربح...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم