الجمعة - 30 تموز 2021
بيروت 30 °

إعلان

معارضو "الثنائي" يسألون: مَن هم شيعة السفارة؟

المصدر: النهار
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
"الثنائي"
"الثنائي"
A+ A-
 لم تكن ردود الفعل التي صدرت بعد إعلان رئيس مجلس النواب نبيه بري قبل أيام عن انطلاق المفاوضات غير المباشرة بين لبنان وإسرائيل منتصف الشهر الجاري حالة عابرة، بل تشير الى انها بداية مسار من النقاش الداخلي والخارجي الذي سيرافق هذا التطور لفترة طويلة. ولعل أبرز هذه الردود، استناداً الى قراءة اوساط شيعية بارزة معارضة للثنائي الشيعي لـ"النهار"، ما بدأ يتفاعل في البيئة الشيعية نفسها. فماذا تقول هذه القراءة؟  في مستهل ملاحظاتها على هذا الحدث، تشير هذه الاوساط الى ان ثنائي "حزب الله" وحركة "أمل"، كان خلال الاعوام الماضية يدعو الى عدم تحديد وقت للمفاوضات، لكن الجانب الاسرائيلي كان يصرّ في المقابل على تحديد مهلة زمنية لها. وعلى ما يبدو ان الثنائي تراجع عن مطلب الوقت المفتوح، وبات يقبل  بتحديد أمد المفاوضات التي ستمتد الى ثلاث سنوات حداً أقصى، بدءاً من انطلاقها في منتصف تشرين الاول الجاري، ما يعني ان نهايتها ستكون حكماً في منتصف تشرين الاول سنة 2023.  الملاحظة الثانية للأوساط الشيعية البارزة هي ان ثنائي الحزب والحركة كان يطالب بفصل الترسيم البحري عن الترسيم البري، لكنه عاد وقبل بالترسيم المزدوج بناء على طلب إسرائيل أيضا. وكانت المفارقة ما ذكرته تقارير صحافية من ان ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل سيتم باعتماد خطين: الأول، الخط الذي رسمته اتفاقية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم