الأحد - 14 نيسان 2024

إعلان

"منظمة العمل" في غياب محسن إبرهيم... هوية يسارية علمانية تخلع "شيوعيتها"

المصدر: "النهار"
ابراهيم حيدر
ابراهيم حيدر
Bookmark
منظمة العمل اليساري الديموقراطي العلماني.
منظمة العمل اليساري الديموقراطي العلماني.
A+ A-
ليس تفصيلاً أن يقرر تنظيم يساري خلْع عباءة الشيوعية والانتساب إلى خيار الاشتراكية الرحب، وهو كان شكَّل خلال الحرب الاهلية طرفاً رئيسياً بقيادة الراحل محسن ابرهيم. الكلام هنا عن منظمة العمل الشيوعي في لبنان التي تحولت إلى منظمة العمل اليساري الديموقراطي العلماني، وإن كانت بنيتها الحزبية تقلصت بفعل ظروف الانكفاء واتخاذها مسافة من الاصطفافات في البلد. حسمت المنظمة في مؤتمرها الخامس الذي عقدته في آذار الماضي، هويتها الفكرية الجديدة، وهي عاودت الانطلاق بصيغة جديدة في غياب ابرهيم الذي تحيي ذكرى رحيله الثانية خلال الأيام المقبلة، ومنه استمدت أساس المراجعة التي خاضها منكفئاً عن أي موقع.لعل الانطلاقة الجديدة بالهوية اليسارية تفتح على نقاش في شؤون اليسار اللبناني ومستقبله، والإجابة عن أسئلته وأسباب ضموره، وهو أمر مفصلي في تغيير المنظمة هويتها بتأسيس جديد متحرر من الحتميات كما توضح وثيقتها الفكرية. لكنْ لغياب محسن ابرهيم تأثير كبير على مسار هذه المنظمة التي بدت كأنها ناشئة بما تبقّى لها من رصيد حزبي. وهي تخلع عباءة الشيوعية اليوم كان لها دور رئيسي مع الحزب الشيوعي في جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية، إذ إن ابرهيم أطلق مع جورج حاوي الجبهة في 16 ايلول 1982، إلى أن افترقا، الحزب والمنظمة، في تحديد معنى اليسار، لذا لم يكن سهلاً إعادة اطلاقها من دون محسن ابرهيم الذي طبع اسمها وموقعها طوال 50 عاماً.يصح القول إن عودة نشاط هذه المنظمة جاءت من مداخل عدة، من الانتفاضة والمشاركة الشعبية في محاولة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم