الأربعاء - 28 شباط 2024

إعلان

تحديث للمعطيات الرئاسية: الستاتيكو على حاله

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
فرز الأصوات في جلسة الانتخاب العاشرة في مجلس النواب (أرشيفية - نبيل اسماعيل).
فرز الأصوات في جلسة الانتخاب العاشرة في مجلس النواب (أرشيفية - نبيل اسماعيل).
A+ A-
أن يرفض التيار العوني رئيس تيار المردة سليمان فرنجية أو قائد الجيش جوزف عون للرئاسة الاولى في مقابل تعميم أسماء مرشحين بعضها يمكن أن يكون مقبولاً أو هي مطروحة أصلاً على الطاولة لا يعني أبداً أن الخيارين الأولين أي فرنجية وعون لم يعودا قائمين. ففي تحديث لآخر المعلومات عن الملف الرئاسي بعد بدء السنة الجديدة، من المفيد القول إن لبنان قد يكون دخل مع مطلع السنة وفي غياب أي قدرة على انتخاب رئيس جديد وتالياً الإفساح في المجال أمام تأليف حكومة جديدة فاعلة، ستاتيكو طويل الأمد من دون معرفة متى وكيف ينتهي. ويعزو البعض ذلك الى واقع التطورات الإقليمية التي قد تفرض نفسها انطلاقاً من الموضوع الأقرب الى لبنان أي سوريا، حيث إن الأمور قد تفرض متغيّرات متعدّدة. هذا الستاتيكو استقر منذ نهاية عهد الرئيس السابق ميشال عون على أن فرنجية وجوزف عون لم تتغير حظوظهما كثيراً منذ ذلك الوقت وكذلك الأمر بالنسبة الى ميشال معوض فيما يدخل مرشحون آخرون بورصة الاسماء أو يتم إخراجهم منها كذلك من دون مؤشرات حاسمة.فرنجية حتى الآن لا يزال يحظى بالكتلة النيابية الداعمة له من الثنائي الشيعي في الدرجة الاولى في ظل احتمالات توفير الدعم له من مستقلين ومن نواب سنة وغياب الدعم فقط تقريباً من إحدى الكتلتين المسيحيتين الأكبر أي حزب القوات اللبنانية والتيار العوني فيما الخارج غير...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم