الخميس - 30 أيار 2024

إعلان

تشتّت أساتذة اللبنانية "عصب" الجامعة المهمّش!

المصدر: "النهار"
ابراهيم حيدر
ابراهيم حيدر
Bookmark
الجامعة اللبنانية.
الجامعة اللبنانية.
A+ A-
حين تقرر الهيئة العامة لاساتذة الجامعة اللبنانية المتفرغين استمرار الاضراب في كليات الجامعة، فيفترض أن أكثريتهم لديهم القدرة على إعادة تصويب المسار العام لأداء الهيئة التنفيذية لرابطة المتفرغين إذا كانت قاصرة عن قيادة العمل النقابي الديموقراطي لتحقيق المطالب، وطرح آلية جديدة للعمل واقتراح اساليب ناجعة لإنقاذ الجامعة من براثن التوظيف السياسي وهيمنة القوى الطائفية في كلياتها. لكن المشكلة أن التصويت على استمرار الاضراب لم يستند إلى حجج وبراهين تقنع أن الهيئة العامة بأكثرية اساتذتها، قادرة على نقل العمل النقابي إلى حالة جديدة من الاستقلالية تعزز المسار الديموقراطي والاكاديمي وتفرض ممارسات مختلفة على المجالس التمثيلية في الجامعة. الوجع وحده كان السبب بتوصية الاستمرار في الإضراب، وهو في هذه الحالة مسألة مالية بالدرجة الاولى لا تنظر إلى...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم