الإثنين - 15 نيسان 2024

إعلان

بل نريد رئيساً لا يتآمر على لبنان

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
من الجلسة الأخيرة لانتخاب رئيس للجمهورية.
من الجلسة الأخيرة لانتخاب رئيس للجمهورية.
A+ A-
لا يمكن اعتبار دعوة الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصرالله الى انتخاب رئيس "لا يطعن المقاومة في الظهر" علامة على تحوّل إيجابي في مقاربة الحزب المذكور للواقع اللبناني. كما ان الدعوة الى عدم انتظار توافقات خارجية معناها رفض إقامة توازن خارجي يسهّل قيام توازن داخلي بين أداة النظام الإيراني المحلية ومكوّنات لبنان الأخرى الوطنية. فإدراج "حزب الله"في سياق لبناني محلي ببعد وطني لا يستقيم بالنظر الى طبيعة هذا الحزب المستتبع بكل المعايير المادية، الأيديولوجية، القيمية، الثقافية، الأمنية والعسكرية للجمهورية الاسلامية الإيرانية التي تحمل مشروعاً إمبراطورياً توسعياً عدوانياً عابراً للحدود الوطنية. من هنا إصرارنا على أنه في غياب قدرة القوى اللبنانية التي لا يتحكم بها "حزب الله" على مواجهة هذه...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم