الجمعة - 21 حزيران 2024

إعلان

محاذير أمام نتنياهو بنقض اتّفاق الترسيم

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
عناصر من قوات "اليونيفيل" عند نقطة الناقورة الحدودية (أ ف ب).
عناصر من قوات "اليونيفيل" عند نقطة الناقورة الحدودية (أ ف ب).
A+ A-
 هذه اللامبالاة المخيفة والتلهّي العبثي بموضوع الحكومة على طريقة "تربيع الدوائر"، كما يُقال بالإنكليزية، بالإضافة إلى افتعال الإشكالات، أمر مخجل ومعيب في ظل غرق متمادٍ للبنان واللبنانيين بالمآسي، بحيث يجب إحالة غالبية المسؤولين أو مدّعي المسؤولية إلى المحاكمة. يسأل البعض: هل يجب أن يخشى اللبنانيون وصول بنيامين نتنياهو إلى رئاسة الحكومة الإسرائيلية فيما كان قد هدّد بنقض اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان إن فاز في الانتخابات الإسرائيلية، أم ينبغي أن يخشوا المزيد من تدمير أهل السلطة حياة اللبنانيين ومستقبلهم حيث لن يصلوا لا إلى استثمار الترسيم ولا إلى الموارد النفطية؟ في مناسبة إجراء أي انتخابات في إسرائيل وانتظار ما يمكن أن تؤدي إليه على رغم شبه إجماع بأن الخيارات باتت تتفاوت هناك أخيراً بين الأكثر أو الأقل تطرّفاً، فإن الاستنزاف الحاصل في دول المنطقة المجاورة لإسرائيل ولا سيما في لبنان وسوريا يكاد يجعل التطور الإسرائيلي ثانوياً إلى حد كبير. فالمشهد الداخلي في لبنان على سبيل المثال مؤذٍ ومهين بالإضافة إلى أنه محزن، فيما طمأن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي إلى تلقي لبنان ضمانات أميركية بعدم نقض الاتفاق الذي وقّعه لبنان حيال الترسيم مع وصول بنيامين نتنياهو....
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم