الثلاثاء - 16 نيسان 2024

إعلان

هوكشتاين يسابق التصعيد ولبنان يفرّط بالخط 29... مسيّرات "حزب الله" فوق كاريش رسائل إقليمية!

المصدر: "النهار"
ابراهيم حيدر
ابراهيم حيدر
Bookmark
هوكشتاين في وزارة الطاقة (نبيل إسماعيل).
هوكشتاين في وزارة الطاقة (نبيل إسماعيل).
A+ A-
على الرغم من انعقاد الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب في بيروت، إلا أن وقائعه لا تشير إلى اهتمام عربي استثنائي بالوضع اللبناني، أو اعتبار لبنان أولوية ضمن الملفات الشائكة في المنطقة، وإن كانت اللقاءات شددت على أهمية الاستقرار في البلد. لم تظهر مؤشرات على تغطية عربية لموقف لبنان من ترسيم الحدود، وأيضاً لا يبدو أن هناك ضغوطاً لتشكيل الحكومة، انما التركيز هو على الاتفاق مع صندوق النقد، والتشديد على إنجاز الإصلاحات. وفي المقابل هناك مساع لقوى الممانعة لتوحيد جبهة المحور، حيث تندرج زيارة إسماعيل هنية إلى بيروت في هذا الاطار وتركيز "حزب الله" على العلاقة مع دمشق. ولا ينفصل ملف الترسيم عن هذا الوضع، حين أطلق الحزب طائرات مسيرة لاستطلاع المنطقة البحرية المتنازع عليها مع إسرائيل بالتزامن مع انعقاد الاجتماع العربي في بيروت. وبينما يستمر الصراع على الحكومة، عاد ملف الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل إلى الواجهة، بعدما أعلنت واشنطن أن المبعوث الأميركي لشؤون أمن الطاقة العالمي آموس هوكشتاين أحرز تقدماً مع المفاوضين الإسرائيليين. وجاءت عملية اطلاق "حزب الله" لمسيراته فوق حقل كاريش كرسالة تندرج في اطار الضغط على التفاوض، وفق مصدر سياسي متابع، واستعراض القدرات للتدخل في أي لحظة إقليمية مواتية تصل فيها مفاوضات المنطقة إلى طريق مسدود. ويبدو وفق المصدر أن تبني "حزب الله" للعملية، لا يرتبط برد مباشر على ما ابلغته إسرائيل لهوكشتاين، إنما للقول أن هذا...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم