الخميس - 22 شباط 2024

إعلان

مستقبل لبنان مرتبط بالترسيم... فمَن يؤخّره؟

المصدر: "النهار"
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
منطقة الناقورة حيث تجري المفاوضات.
منطقة الناقورة حيث تجري المفاوضات.
A+ A-
لا حلول في لبنان قبل إنجاز الترسيم البحري، وتالياً البرّي، مع اسرائيل. ليست دعوة الى التطبيع كما يحلو للبعض ان يفسرها دائماً، لكنها الواقعية تقتضي الوقوف على الحقائق التي يعيها معظم المسؤولين، من دون التجرؤ على قول الحقيقة. كل الدول التي ظهرت فيها منابع نفطية أو حقول غاز، تعرضت لـ"اجتياحات" اجنبية من أجل استثمار تلك الثروات التي عملت دول كبرى على استثمارها والافادة منها وحفظ مخزونها لزمن مقبل بعد تجفيف منابع النفط الاخرى. يدرك لبنان ان شركة "توتال" كذبت بقولها إنها لم تكتشف كميات كافية، ومع ذلك لم تنسحب من لبنان، بل طالبت بتمديد عقدها رضائياً لوقت إضافي، ليس ضرورياً اذا لم تتوافر الكميات التي تستحق العناء. ويدرك لبنان جيدا ان اسرائيل، ومعها الدول الراعية لها، تستعجل إنجاز الترسيم، لمساعدة الدولة العبرية على...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم