الأحد - 23 حزيران 2024

إعلان

"الاتّفاق الرباعي" بصيغة جديدة

المصدر: "النهار"
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
رئيس الجمهورية ميشال عون.
رئيس الجمهورية ميشال عون.
A+ A-
ولّى عهد "الرئيس القوي" ميشال عون، وما بعده ليس كما معه حتماً، بل ستدخل البلاد في مرحلة جديدة مجهولة، اذ ان المعادلات التي حملت عون الى بعبدا تبدلت كثيرا. ولن يكون في وسع رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، الاقوى مسيحياً راهناً، ملء هذا الفراغ في العلاقة مع الآخرين، لأنه لا يزال مرفوضاً من قوى 8 آذار، ومنبوذاً حالياً من قوى سابقة في 14 آذار.المرشح الأقرب الى بعبدا رئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية ينقصه التمثيل والغطاء المسيحي الواسع، وقائد الجيش العماد جوزف عون، الاسم المتداوَل ايضا للرئاسة، ليس لديه تمثيل أصلاً، إلا اذا تحوّل بين ليلة وضحاها، "من فرح الناس جايي" وهلّلت له الأبواق من كل صوب ليعتبر أنه الأكثر تمثيلاً، تماماً كما حصل مع العماد إميل لحود عندما روّجت له ماكينة إعلامية استخباراتية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم