الثلاثاء - 04 تشرين الأول 2022
بيروت 29 °

إعلان

الجامعة تنازع تحت مقصلة السلطة!

المصدر: "النهار"
ابراهيم حيدر
ابراهيم حيدر
Bookmark
أرشيفية (تصوير حسن عسل).
أرشيفية (تصوير حسن عسل).
A+ A-
ليست الجامعة اللبنانية من الأولويات لدى أهل السلطة. الثابت أنها باتت مؤسسة مهملة لا يخجل أحد الوزراء بالدعوة إلى إقفالها لأنها باتت عبئاً على الدولة وفق ما سرّب من احدى جلسات الحكومة طرحت خلالها ملفات الجامعة. الدعوة لإحالتها إلى التقاعد تنطلق من خلفية الصراع على التحاصص وليس لحرص المسؤول على الجامعة وحمايتها وتحصينها أو على الأقل المطالبة بإصلاح أوضاعها بعد تأمين مقومات استمرارها. هكذا تتخلى السلطة عن الجامعة وتتركها لمصيرها في ذروة أزمتها، طالما لم تعد تؤدي الوظيفة القائمة على التنفيعات في ظل الانهيار. فإذا سئل هذا المسؤول عن رؤيته للجامعة كمؤسسة أكاديمية لها وظيفة علمية وبحثية وهي بحاجة للدعم وتصويب أوضاعها، نكتشف أنه يصنفها كمدرسة ايتدائية ولا يعلم عن تاريخها شيئاً وكيف تأسست وتوسعت حتى...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم