الأحد - 14 تموز 2024

إعلان

نصاب الثلثين ثم الـ65 نائباً رهن تفاهم "ناخبي الخارج"؟

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
مجلس النواب (نبيل اسماعيل).
مجلس النواب (نبيل اسماعيل).
A+ A-
أشارت وسائل إعلام عدة ومعها وسائل تواصل اجتماعي الى أن رئيس مجلس النواب نبيه بري لن يدعو الى جلسة نيابية لانتخاب خلف للرئيس ميشال عون في الأيام العشرة الأولى من المهلة الدستورية التي حدّدت شهرين لانتخاب رئيس خلفاً للرئيس الذي ستنتهي ولايته، وهو العماد ميشال عون، ليل 31 شهر تشرين الأول المقبل. وعزت ذلك الى حرص بري على إجراء تقويم جدّي لميول النواب وانتماءاتهم السياسية والحزبية والطائفية والمذهبية كما لمواقفهم من المرشحين المعروفين للرئاسة ثم من المرشحين المعروفين – المجهولين الحريصين على "شغل" رئاستهم خلف الكواليس تنافياً للحرق، وأخيراً من المجهولين تماماً الذين قد توصل علاقاتهم الخارجية أولاً ثم الداخلية واحداً منهم الى القصر الرئاسي في بعبدا. لكن المعلومات التي توافرت في الأسبوعين الماضيين أفادت أن سيد عين التينة سيدعو الى عقد جلسة لانتخاب الرئيس الجديد للبلاد في الأيام العشرة الأولى من المهلة الدستورية المحدّدة بشهرين بين الأول والعاشر من شهر أيلول المقبل. أما الأسباب التي تجعله يميل الى ذلك فثلاثة. الأول نظري وهو أن دوره الدستوري يفرض عليه في بداية المهلة أو بعد أيام من بدئها أن يدعو الى جلسة انتخاب، إذ إنها تنتهي في 31 تشرين الأول، فضلاً عن أنه في الأيام العشرة الأخيرة منها يصبح مجلس النواب في حال انعقاد...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم