الخميس - 06 أيار 2021
بيروت 21 °

إعلان

مساع حثيثة لـ"حزب الله" لتجنب استشراء الفلتان في البقاع الشمالي

المصدر: النهار
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
مساع حثيثة لـ"حزب الله"  لتجنب استشراء الفلتان في البقاع الشمالي
مساع حثيثة لـ"حزب الله" لتجنب استشراء الفلتان في البقاع الشمالي
A+ A-
اذا كان الرئيس سعد الحريري قد سارع لحظة اندلعت ألسنة اللهب من مباني طرابلس الاثرية والحيوية اي البلدية والسرايا الحكومية ومبنى المحكمة الشرعية، الى تحميل الجيش مسؤولية التلكؤ وتبعة التأخير عن الفعل مما اعطى المشاغبين فرصة التلاعب بأمن المدينة وصورتها واستطرادا هويتها على نحو اسماها البعض بانها المدينة المخطوفة، فان "حزب الله" بدا في البقاع الشمالي في الايام القليلة الماضية اكثر ألما واستياء من مظاهر الفوضى والفلتان التي فرضت نفسها بقوة وبشكل غير مسبوق لاسيما بعد حادث استدراج جنوبيين اثنين الى بقعة جغرافية تدخل في النطاق العقاري لبلدة تعد معقلا تاريخيا للحزب (مفرق بلدة النبي شيت ) بحجة بيعهما سيارة ومن ثم يقتل احدهما (الوالد) بعدما حاول الهرب اثر اكتشافه الشرك وعملية السلب الموصوفة التي وجد نفسه فيها بغتة ويصاب الاخر (الابن). اهل الضحية وابناء بلدته حملوا الجثة الى مقبرة بلدته ليواروه بغصة ما بعدها غصة، لكن شريحة واسعة من اهل البقاع الشمالي افصحت عن مخزون من الحسرة والالم نتيجة التداعيات البالغة السلبية المادية والمعنوية على المنطقة البقاعية وقاطنيها وعلى هويتها وصورتها والدورة الاقتصادية والحياتية فيها.اذ بدا الامر وكان المنطقة برمتها قد الت الى قبضة حفنة من "الطفار" والعصاة وقطاع الطرق يبيحون لانفسهم الخروج في وضح النهار وعلى الطرق الرئيسية على النظام العام مضيفين عنصرا سلبيا على واقع مر وصيت غير نبيل وصمت به المنطقة تاريخيا وتجدد الحديث عنه في الاونة الاخيرة بعدما تكاثرت الاشتباكات بين عشائر المنطقة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم