الثلاثاء - 13 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

المساعدات العسكرية تجنّباً لاهتزاز الاستقرار

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
الكورنيش اليحري (أ ف ب).
الكورنيش اليحري (أ ف ب).
A+ A-
بالنسبة الى رؤساء بعثات ديبلوماسية من الدول الخمس الكبرى في مجلس الامن الذي سيبحث تقريرا جديدا حول القرار 1701 في جلسة تعقد لهذه الغاية مطلع الاسبوع المقبل، فان الاشكالية التي تمنع او تعرقل تأليف الحكومة تثير قلقا كبيرا على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي وما قد يترجم ذلك في عدم استقرار امني شكل ما حصل في طرابلس في 24 الشهر الماضي  وعلى مدى اربعة ايام عاملا بارزا جدا في هذا الاطار. الاقتناع كبير بان عرقلة تأليف الحكومة وتعطيل العمل بالمبادرة الفرنسية التي يمكن ان تأتي بحكومة مهمة تقع على عاتق رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي يصر على الثلث المعطل في الحكومة بما يجعله يتحكم عبر وزراء لتياره بالقرار الحكومي. لا اثر لمعركة الحفاظ او استعادة الصلاحيات لرئاسة الجمهورية في هذا السياق ولا كذلك لشعار حقوق المسيحيين الذي يحبطه واقعيا وجود موقف مسيحي مختلف لدى بكركي في الدرجة الاولى كما لدى الاحزاب او القوى المسيحية الاخرى تماما كما اقر بذلك رئيس التيار العوني النائب جبران باسيل ما يضعف هذا الشعار وتبريراته من ضمن الطوائف المسيحية قبل اضعافها لدى زعماء سياسيين او روحيين.   وتاليا ليس من تفهم كبير لذلك في مقابل تفهم اكبر في المقابل لموقف رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري في مطالبته تأليف حكومة مهمة من الاختصاصيين لوضع حد للانهيار في...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم