الجمعة - 23 نيسان 2021
بيروت 22 °

إعلان

أول انتحاري لبناني في سوريا (بالصور)\r\n

المصدر: "النهار"
م.ن
A+ A-

في خطوة اعتبرت الأولى من نوعها منذ بداية الأحداث السورية، نفذ أحد اللبنانيين المتواجدين في سوريا عملية انتحارية عند حاجز أبو زيد النظامي في منطقة الحصن في ريف حمص، فيما قتل شقيقه في عملية اقتحام الحاجز بعد ساعات على تنفيذ العملية.


وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي الخبر ومجموعة من الصور لمعتصم خلدون الحسن المقلب بـ"ابو معاذ" وشقيقه حسن الملقب بـ"ابو عثمان". وجاء في "ورقة نعت الأخوين": "نزف إلى المسلمين من أهل لبنان عامة وأهل طرابلس، خصوصاً نبأ استشهاد الأخوين الشابين الجامعين معتصم وحسن، حيث قام الأول بنسف حاجز أبو زيد بالقرب من قلعة الحصن في ريف حمص من خلال عملية استشهادية نوعية هي الأولى في تلك المنطقة يقوم بها لواء جند الشام، واستشهد الثاني أثناء اقتحام الحاجز نفسه وقد أسفرت العملية عن السيطرة الكاملة على الحاجز الذي اذاق المسلمين الويلات". وذكر أيضا أن "التهاني والتبركة تتقبل في منطقة المنكوبين للرجال في منزل خال الشهيدين عبد الناصر ابرهيم وللنساء في منزل والد الشهيدي خلدون الحسن، وذلك اليوم وغدا بعد صلاة العصر".


"النهار" تأكدت من صحة الخبر من الداعية والخبير في الجماعات السلفية وتنظيم "القاعدة" الشيخ عمر بكري فستق الذي قال: "نعم وصلنا الخبر بالأمس، بأن أبو معاذ قام بعملية استشهادية في منطقة الحصن وأن شقيقه استشهد أيضا عند الحاجز نفسه بعد ساعات من العملية"، كاشفاً أن اللبنانيين "كانا يعيشان في أسوج وحضرا إلى لبنان من ثم انتقلا إلى سوريا ومن بعدها نفذت العملية". وأضاف: "كان هناك أمس مسيرة في التبانة أعلن فيها على الملء خبر تنفيذ العملية واستشهاد معتصم وشقيقه وأظن اليوم سيكون له تأبين".


ولفت إلى أن "معصتم وحسن يتبعان لتنظيم جند الشام في الحصن في سوريا، والذي يقوده أميره أبو سلمان البستاني الذي كان في سجن روميه وخرج منذ نحو عام وتوجه إلى سوريا وأعلن عبر فيديوهات نشرت على اليوتيوب تنظيم جند الشام في سوريا"، مشدداً على أن "لا علاقة للتنظيم في سوريا بتنظيم جند الشام في مخيم عين الحلوة".


وقال: "العملية الاستشهادية حصلت في الأمس، ووصلتني بيانات عبر مجموعات من تنظيم جند الشام في اسوج وسوريا تزف خبر استشهاد أبو معاذ"، وأشار إلى أن "معتصم هو أحد تلامذة صدام ديب الذي استشهد في منطقة المئتين شمال لبنان خلال المعارك مع فتح الإسلام، وديب كان يناصر الجهاد في العراق واعتقل أكثر من مرة".


وأوضح أن "أبو معاذ (معتصم) هو أول انتحاري لبناني بحسب المواقع، لكن هناك عمليات عدة تمت قبل عملية أبو معاذ، ربما قد يكون أول لبناني في منطقة الحصن، أما في أماكن أخرى فهناك عمليات نفذت من غير اللبنانيين وواحد أو اثنين لبنانيين".

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم