الخميس - 22 تشرين الأول 2020
بيروت 24 °

إعلان

8 مواقف وعبارات طريفة تقوم بها "نبع الحنان"

المصدر: النهار
محمد شهابي
8 مواقف وعبارات طريفة تقوم بها "نبع الحنان"
8 مواقف وعبارات طريفة تقوم بها "نبع الحنان"
A+ A-

"نبع الحنان" لقب يطلق على الأمهات، لما في دواخلهن من حنان وحب لأطفالهن. هذا الحنان قد يصاحبه الكثير من المواقف الطريفة والمضحكة، والتي قد تتحول لتصبح عادات وركائز تشتهر في صفوف الأمهات، كأنهن تخرجن من ذات "المدرسة الأم".

ومن بين هذه الأمور الطريفة، مواقف وكلمات جرت العادة أن تستخدمها الأمهات في الكثير من المواضع، سنتعرف إلى عدد من تلك المواقف:

1- الاستيقاظ قبل ساعة

كذبة بيضاء، تستخدمها الأمهات لدفع أولادهن إلى الاستيقاط باكرًا، "فيق صارت الساعة 8"، فيهب الطفل مسرعًا من فراشه، إلا أنه وبعد دقائق سيكتشف أن الساعة ما زالت السابعة صباحًا. إذًا لماذا قامت والدته بإيقاظه باكرًا؟ اسألوا والدتكم عن ذلك؟

2- صدمة الطعام

تجري العادة في كثير من بيوت مجتمعاتنا العربية، أن الطبخ هو من مسؤولية الأمهات، فيقع على عاتقها قرار اختيار الطبخة، وما إن يحن موعد الغداء، تتفاجأ الأم وربما تصدم، أن أولادها لا يأكلون هذه المأكولات.

3- "وإذا قمت ولقيتو"

هي الجملة الأشهر في التاريخ، إذ أننا نبحث ونبحث عن غرض ما في المنزل، نسأل والدتنا عن مكانه، فتؤكد وجوده في ذاك المكان الذي كنّا نبحث فيه بالذات، إلا أننا لا نجده، فيكون جوابها الدائم: "وإذا قمت ولقيتو"! أما المشكلة الطريفة في الأمر، إلى أنها تقوم من مكانها إلى المكان ذاته، وبسحر ساحر تجد الغرض الذي نبحث عنه! 

4- "أنا حإترك البيت وما حدا رح يعرف مكاني"

بعد كل مشكلة، وبعد نفاد كل حيل الأمهات، وعدم استطاعتها إقناع عائلتها بقرارها، ينتهي الحوار، بقولها: "أنا حإترك البيت وامشي وما حدا رح يعرف مكاني"، جملة لا تنفذها غالبية الأمهات لطيبة قلبهن، ولكن صدقًا، ما هو هذا المكان الذي يمكنها الذهاب إليه ولا نستطيع إيجادها فيه؟

5- الضرب بـ"الشحاطة"

هي ليست أي شحاطة/مشاية، بل صاروخ تتحكم به الأمهات عن بعد، بحيث إنه بمقدورها إصابة هدفها بدقة عالية، ومن على بعد أمتار، أكانت هي في غرفة المعيشة وهدفها متواجد في المطبخ، فتصيبه مباشرة والهدف دائمًا يكون الرأس.

6- "ألو ألو ألو"

الـ "ألو" هي مجموعة رسائل مكررة، لم نستطع تعدادها، ولكنها تزيد عن العشرة في كثير من الأحيان، لأم تخاطب ابنها أو ابنتها عبر رسائل نصية على الهاتف، فترسل لهم الـ "ألو" تلو الأخرى، للطلب منهم الرد، قبل أن تقوم بالاتصال بهم وتأنيبهم على عدم الرد، ولكن لماذا تقوم الأم بهذه العملية، ولماذا لا تقوم بالاتصال مباشرة بهم؟

7- "أنا مش إم حدا"

جملة أخرى، تتداولها الأمهات بكثرة، تنطق الأمهات بهذه العبارة، عند وصول الأمور إلى حدّها، أو عند إصرار الأبناء على أمر ما، ولرفض هذا الأمر، ترد الأمهات بالقول: "أنا مش إم حدا"، ما يعني أن قرارها قد بتّ واتخذ بالرفض.

8- "وينك تأخرت أبوك ناطرك"

نعم، تستعمل الأمهات هذه العبارة أيضًا، بهدف تعيير أبنائها وإشعارهم بأنهم تأخروا عن والدهم، إلا أن المصيبة الأكبر، هي أن ينتهي الأبناء من تجهيز أنفسهم، ليجدوا أباهم ما زال نائمًا!

الكلمات الدالة