السبت - 26 أيلول 2020
بيروت 30 °

نجوم جمعوا بين التمثيل والكتابة... موهبة أم سيطرة؟

المصدر: النهار
إعداد عمر أبوجبل
نجوم جمعوا بين التمثيل والكتابة... موهبة أم سيطرة؟
نجوم جمعوا بين التمثيل والكتابة... موهبة أم سيطرة؟
A+ A-

حينما تشاهد عملاً فنياً سواء في السينما أو الدراما التلفزيونية، فقد تعجبك قصته، وربما يصبح مجالاً للنقد وترى أنه دون المستوى، وقد لا تعلم أن البطل قد يكون صاحب القصة الأصلية، وهو من اقترح الفكرة على المؤلف حتى يقوم بكتابة السيناريو والحوار، وربما يكون هو المؤلف أحياناً إن كان يمتلك موهبة الكتابة.

الأمر ليس بجديد على السينما أو الدراما المصرية، وكانت البداية منذ ثلاثينيات القرن الماضي، ويعد يوسف بك وهبي واحداً ممن جمعوا بين الكتابة والتمثيل والإخراج، حيث كان يُؤلف قصص الأفلام والمسرحيات، وأحياناً يكتب السيناريو والحوار، وتنوعت أعماله المكتوبة حتى وصلت إلى 51 عملاً فنياً منها "أولاد الذوات"، "عاصفة على الريف"، "جوهرة"، "غرام وانتقام" وغيرها.

نجيب الريحاني كتب 30 عملاً تنوعت بين القصة والسيناريو والحوار، وكان أبرزها أفلام "دلع البنات" و"30 يوم في السجن"، ومن المسرحيات "إلا خمسة".

أما أنور وجدي فكتب 16 عملاً منها "غزل البنات"، "دهب"، "مسمار جحا"، و"الظلم حرام".

ومنذ خمسينيات وحتى سبعينيات القرن الماضي زاد عدد الفنانين الذين كتبوا أعمالهم أو لفنانين غيرهم، مثل عبدالمنعم مدبولي الذي كتب 17 عملاً، كان أبرزها أفلام: "العتبة جزاز"، "ربع دستة أشرار"، "المليونير المزيف"، "شنطة حمزة".

وربما لا يعلم كثيرون أن الفنان فريد شوقي شارك في كتابة 34 عملاً متنوعاً، أبرزها: مسلسل "البخيل وأنا" وأفلام مثل "حكمت المحكمة"، "ومضى قطار العمر"، و"كباريه الحياة".

وامتد الأمر حتى وصل إلى الجيل الحالي، حيث شارك عدد من الفنانين في كتابة معظم أعمالهم، أو وضع القصة الأساسية لها ويتركون للمؤلف حرية كتابة السيناريو والحوار.

ومن أبرزهم الثلاثي هشام ماجد وأحمد فهمي وشيكو قبل أن ينفصلوا، حيث شاركوا في كتابة أعمالهم المختلفة سواء السينمائية أو الدرامية، كما قدّموا أعمالاً أخرى لفنانين آخرين مثل "فاصل ونواصل" لكريم عبدالعزيز، "بوشكاش" لمحمد سعد، "كده رضا" لأحمد حلمي، و"عقدة الخواجة" لحسن الرداد.

الفنان يوسف الشريف شارك في وضع القصة الرئيسية لبعض أعماله، مثل مسلسلة الأخير "النهاية" الذي عُرِض في شهر رمضان الماضي، وسبق وقام بتأليف القصة العامة لبعض مسلسلاته مثل "كفر دلهاب"، "الصياد"، "القيصر" وفيلم "بني آدم".

الفنان محمد سعد كتب قصة فيلمين من بطولته، هم "تك تك بوم" و"اللمبي 8 جيجا".

كما أن الفنان أحمد حلمي سبق له المشاركة في تأليف فيلم "18 يوم"، والفنان أحمد مكي شارك في كتابة 11 عملاً معظمها من بطولته، مثل سلسلة المسلسل الكوميدي "الكبير أوي"، وأفلام "لا تراجع ولا استسلام"، "سيما على بابا"، "طير إنت" وغيرها.

الكلمات الدالة