الخميس - 24 أيلول 2020
بيروت 27 °

اثنتان في حزيران الحالي... الهزات الأرضية تواصل إثارة الهلع في مصر

المصدر: النهار
إعداد محمد أبوزهرة
اثنتان في حزيران الحالي... الهزات الأرضية تواصل إثارة الهلع في مصر
اثنتان في حزيران الحالي... الهزات الأرضية تواصل إثارة الهلع في مصر
A+ A-

شعر سكان محافظتي القاهرة والجيزة في مصر، مساء أمس الأحد، بهزة أرضية استمرت ثوانيَ معدودة، قبل أن يعلن المعهد القومي للبحوث الفلكية أن مصر تعرضت لزلزال بلغت قوته 5.5 درجات على مقياس ريختر من دون تسجيل خسائر في الأرواح أو الممتلكات حتى الآن.

عقب الهزة الأرضية، خرج جاد محمد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ليؤكد في تصريحات صحافية، أن محطات الشبكة القومية للزلازل سجلت هزة أرضية قوتها 5.5 درجات على مقياس ريختر موقعها 218 كيلومتراً جنوب شرق أزمير.

الهزة الأرضية التي شهدتها مصر أمس الأحد ليست الوحيدة خلال حزيران الجاري، فقد كشف المعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر أن محطات الشبكة القومية لرصد الزلازل سجلت في 16 من هذا الشهر، هزة أرضية على بعد 86 كم شرق مدينة الغردقة داخل البحر الأحمر.

الهزتان اللتان شهدهما شهر حزيران الجاري، انضمتا إلى عديد من الهزات الأرضية التي شهدتها مصر خلال العام الحالي 2020، ما أثار حالة من الفزع خوفاً من وقوع زلزال تكون آثاره أسوأ، حيث شهد شهر كانون الثاني الماضي إعلان المعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر، أن محطات الشبكة القومية لرصد الزلازل، رصدت هزة أرضية على بعد 948 كيلومتراً شمال شرق مدينة العريش، بقوة 6.74 درجات على مقياس ريختر، وشعر بها مواطنون في عدد من الأماكن على السواحل المصرية دون وقوع أي خسائر أو إصابات.

كما وقعت هزة أرضية أخرى يوم 19 كانون الثاني، على بعد 97 كيلومتراً جنوب شرق مدينة الغردقة.

وبتاريخ 15 كانون الثاني، أعلن المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، أنّ الشبكة القومية للزلازل سجّلت هزة أرضية ضعيفة جداً أقل من درجتين على مقياس ريختر، بمحافظة الجيزة، في المنطقة الواقعة بين طريق دهشور والفيوم قرب مدينة أكتوبر، مؤكداً عدم حدوث أي خسائر ناتجة عن الزلازل.

وفي 6 كانون الثاني، أعلنت محافظة جنوب سيناء وقوع هزة أرضية بسيطة في مدينة شرم الشيخ، شعر بها سكان وأهالي منطقة الهضبة وحي النور، حيث جاءت بقوة 3.4 درجات على مقياس ريختر من دون حدوث خسائر أو إصابات.

وفي شهر تموز من العام الماضي، أعلنت الشبكة القومية للزلازل في مصر، أن القاهرة تعرضت لهزة أرضية بقوة 4.4 درجات بمقياس ريختر، من دون وقوع خسائر.

وفي الحديث عن الهزات الأرضية والزلازل، فإن زلزال العام 1992 كان هو الأشهر في مصر، حيث بلغت قوته 5.6 درجات على مقياس ريختر، ونتج عنه سقوط عدد من الأرواح والمباني. فقد توفّي على إثره 541 شخصاً، وبلغ عدد الجرحى 6522 شخصاً، كما انهار 398 منزلاً، وأصبح نحو 8 آلاف منزل غير صالح للسكن في كل من القاهرة والجيزة والقليوبية والفيوم.

وفي العام 1995، ضرب مدينة نويبع المصرية على ساحل البحر الأحمر، زلزال بلغت قوته 7.2 درجات على مقياس ريختر، ونتجت عنه وفاة 5 أشخاص وإصابة العشرات.

الكلمات الدالة