الأربعاء - 30 أيلول 2020
بيروت 28 °

إعلان

عمال "إسمنت السبع" من أمام وزارة البيئة: "ما بدنا نموت الجوع"

المصدر: "النهار"
عمال "إسمنت السبع" من أمام وزارة البيئة: "ما بدنا نموت الجوع"
عمال "إسمنت السبع" من أمام وزارة البيئة: "ما بدنا نموت الجوع"
A+ A-

تعبيراً عن اعتراضهم على استمرار إقفال مقالع الشركة منذ أواخر العام 2019، توجه عمال وموظفو شركة الترابة الوطنية "إسمنت السبع" اليوم إلى وزارة البيئة حيث تجمعوا أمامها رافعين اللافتات ومطلقين هتافات "بدنا نعيش ما بدنا نموت الجوع"، مطالبين وزير البيئة دميانوس قطار بالسعي، وبأسرع وقت، لاستصدار مهلة مؤقتة لمقلع الشركة لكي تتمكن من استخراج المواد الأولية لإنتاج الإسمنت وبالتالي عودة العمال والموظفين إلى عملهم.


وناشد المعتصمون الوزير قطار  أن "ينظر بعين الحكمة والعقل والعاطفة لقضيتهم"، مؤكدين أن "الشركة هي الحضن الذي ضمهم لعشرات السنين وأمنت معيشتهم مع عائلاتهم" رافضين "حرمانهم من مصدر رزقهم". كذلك، أكدوا ثقتهم برئيس الحكومة وبوزير البيئة لافتين إلى ان مكانهم ليس في الشارع وعلى الطرقات مشددين على "ضرورة التجاوب مع مطالبهم بمنح الشركة مهلة قانونية لتشغيل المقلع ما يسمح لهم بالعودة إلى عملهم بشكل طبيعي".

وفي وقت سابق، كان المدير العام للوزارة بيرج هتجيان قد استمع إلى مطالبهم، وقبل أن يلتقي وفدا منهم في مكتبه توجه إلى المعتصمين بالقول:" إن أداء الشركة جيد لكن هناك مجالا للتحسين خصوصا في المقلع ونحن على ثقة بأن الشركة والعمال سيلتزمون به ونحن نرفض أن تخسروا عملكم وفي الوقت الذي نحن فيه معكم نحن ايضا مع الأهالي الذين يشكون من التلوث. نحن ندرك أن لا صناعة من دون تلوث ولكن علينا ضبطه. وعليكم آولا أن تحافظوا على صحتكم وعلى البيئة ايضا."

هذا الاعتصام هو الثالث لعمال "إسمنت السبع"، إذ أقفلوا مسبقاً مسلكي اوتوستراد شكا في تحرك احتجاجي مقابل منشآت الشركة، مطالبين الوزارات المعنية بـ "العودة عن قرار الاقفال الذي يهدد مصير 750 عاملا وموظفا".

الكلمات الدالة