الثلاثاء - 19 كانون الثاني 2021
بيروت 15 °

إعلان

يستحق طارق ابو طه اعتذاراً جماعياً

غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
يستحق طارق ابو طه اعتذاراً جماعياً
يستحق طارق ابو طه اعتذاراً جماعياً
A+ A-
لا يلام عنصر الامن العام اللبناني على عنصريته تجاه الفلسطيني لاننا تربينا على هذا الشعور، رغم اقتناعنا بأحقية القضية الفلسطينية، بل بقدسيتها. لكن شتّان ما بين النظرية والواقع، لان الاخير اصابنا في الصميم من جراء ممارسات الفلسطينيين في لبنان والتي اساءت الى القضية والشعب معاً، فولدت تباعداً وبعضاً من كراهية. حتى الذين يجاهرون بالقضية ليل نهار ويناصرونها، فان اكثرهم يفيد منها في الاستهلاك السياسي الممجوج، مثل الانظمة العربية التي قمعت شعوبها لاكثر من نصف قرن بذريعة تحرير القدس قبل السماح بالحريات. فلا القدس تحررت، ولا الشعوب العربية، ولا الحريات تحققت.وعنصر الامن العام كان ينفذ قرارات الحكومة التي حصرت رحلات الاجلاء باللبنانيين دون...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم