الإثنين - 18 كانون الثاني 2021
بيروت 13 °

إعلان

هل تهدّد التظاهرات إنجازات مكافحة كورونا؟

المصدر: النهار
ليلي جرجس
ليلي جرجس
Bookmark
هل تهدّد التظاهرات إنجازات مكافحة كورونا؟
هل تهدّد التظاهرات إنجازات مكافحة كورونا؟
A+ A-
جائحة الجوع تُسابق اليوم جائحة #كورونا، ما شهدناه من تجمعات وحرق دواليب بالأمس واليوم مخيف جداً، ما يُخيفنا ليس طبعاً أحقية المطالب ووجع الناس الذي يُمثلنا جميعاً بطريقة أو بأخرى. ما يرعبنا أكثر هو صحتنا التي أضحت على المحك بعد مشاهدة عشرات الأشخاص يتسابقون على صرخة الجوع دون الالتزام بأدنى التدابير الوقائية والتباعد الاجتماعي لتفادي كارثة صحية قد ندفع ثمنها أرواحاً كثيرة. نفهم غضب الشارع، نفهم وجعهم الذي يُشبه وجعنا، ولكن كيف لنا أن نُسقط شهرين من حجرنا المنزلي ونضرب بعرض الحائط كل ما عملنا عليه طوال الأيام الماضية؟ كيف لنا أن ننسى أن قطاعنا الصحي ينزف، وأنه في حال انتشر الفيروس سنُذَلُّ أمام أبواب المستشفيات لأننا لن نجد سريراً لنا، وسنبكي على أرواح غالية تركتنا لأن جسدها لم يتحمل غدر هذا الفيروس الغامض؟لن نقف مكتوفي الأيدي في وجه الغلاء واحتكار لعبة الدولار، كلنا موجوعون، ولكن علينا أن نتحلى بالوعي وأن نعرف أن أي خطوة ناقصة قد تُكلفنا الكثير الكثير. استطاع لبنان بالرغم من وضع قطاعه الصحي أن يجتاز خطر انتشار #كورونا، إلا أن ذلك لا يعني أننا انتهينا من الوباء، وأنه بإمكاننا العودة إلى حياتنا الطبيعية وكأن شيئاً لم يكن. وتعتبر تجربة سنغافورة إثباتاً على عودة الفيروس بقوة في الأماكن التي يكون الأشخاص فيها على مقربة شديدة من بعضهم البعض، وتشير إلى قدرة الوباء على استغلال أي ضعف في أنظمة الصحة العامة ليعاود الانتشار. وكذلك الصين، فبالرغم من نجاحها ظاهرياً في احتواء الفيروس، فقد سُجلت إصابات جديدة في الأيام الماضية لتؤكد لنا أن الخطر يبقى موجوداً، وأن لا مفرّ من مواجهة الموجة الثانية من الفيروس. ما كنّا نخشاه سابقاً يحصل اليوم، ومن يدفع الناس للنزول إلى الشارع ظاهرياً يختلف عن النوايا الباطنية، لعبة السياسة تتحكّم بكل مفاصل الدولة وحتى بالصحة. بالأمس قالها وزير الصحة #حمد_حسن بالفم الملآن: "قرار التخفيف من التعبئة العامة لم يكن بيد وزارة الصحة وإنما بيد الحكومة"،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم