الثلاثاء - 20 تشرين الأول 2020
بيروت 24 °

إعلان

هذه اللعبة تهدّد أطفالنا بالشّلل؟ (فيديو)

المصدر: النهار
كارين اليان
كارين اليان
A+ A-

تسبّب فيديو تحدي tripping jump challenge الذي يتم تناقله بكثرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي في مختلف أنحاء العالم، بحالة من الهلع لدى الأهالي في لبنان لدى رؤية هذه اللعبة الخطرة التي يتسلى بها مراهقون في المدارس والتي تشكل خطراً حقيقياً عليهم. واللافت أن المراهقين الذين يتسلّون بهذا التحدي، لا يدركون حجم الخطر الذي يهددهم إذ يعتبرونها مجرد ,سيلة مرح. وبعد أن اجتاح الفيديو الذي يظهر مراهقين يقومون بهذا التحدي الخطر  على سبيل التسلية في المدرسة في إسبانيا وسائل التواصل الاجتماعي ، علمت "النهار" أن المراهقين في مدارس في لبنان أيضاً يلعبون هذه اللعبة في المدارس فيقومون بالتحدي مع رفاقهم رغبة منهم في خوض هذه التجربة.

حول تأثير هذه اللعبة التي يجهل المراهقون مدى خطورتها، يقول الطبيب الاختصاصي في جراحة المفاصل والعظام المتخصص في إصابات الرياضة الدكتور وائل بيّوض، إن لهذه اللعبة خطورة لا توصف لاعتبار أن كامل وزن الجسم وثقله يكون على مؤخرة المراهق ما قد يؤدي إلى كسور في العمود الفقري، إما تستدعي ارتداء المشدّ أو يمكن أن تتطلب حكماً اللجوء إلى الجراحة. "أما الخطورة الكبرى فتكمن في أن يتسبب السقوط أرضاً بهذه القوة إلى كسور تتسبب في تحرك العظام والتي تضغط على الأعصاب ما يؤدي إلى شلل في القدمين، وبالتالي هي مسألة لا يمكن الاستهانة بها أبداً".

يضاف إلى ذلك، بحسب الدكتور بيّوض، أنه يلاحظ أن الطفل الذي يسقط أرضاً ونظراً لعدم قدرته على السيطرة على جسمه في هذه الحالة يسقط إلى الخلف بشكل يزيد من خطر اصطدام الرأس بالأرض بقوة ما قد يؤدي إلى نزف فيه أو مشاكل عصبية أخرى أو غيرها من المشاكل المتطورة الخطيرة جداً. وبالتالي الخطر يهدد في الوقت نفسه العمود الفقري وأيضاً العنق والرأس. علماً أن الطفل الذي يلجأ إلى هذه اللعبة قد لا يدرك خطروتها، فيما تبرز الحاجة إلى الكثير من التوعية سواء من قبل الأهل أو في المدارس بهدف نشر الوعي حتى يدرك الأطفال مدى خطورتها عليهم ويمتنعوا عن اللعب بهذه الطريقة.

الكلمات الدالة